أنف حسناء المومني الجديد يحدث جدلا واسعا ويعرضها للانتقاد-صورة

أحدث أنف الممثلة حسناء المومني جدلا واسعا عبر بعض الصفحات الخاصة بأخبار الفن والمشاهير على تطبيق الأنستغرام، وذلك بسبب اتهامها باللجوء إلى عمليات تجميلية من أجل تحسين مظهره.

وغصت الصفحات السالفة الذكر بصور تقارن بين شكل أنف المومني سابقا  وبين شكل أنفها في أحدث صورة  واضحة له، تقاسمتها مع متابعيها عبر حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام، الأمر الذي قسم أراء المتابعين بخصوص النتيجة قبلا وبعدا، كما عرض الفنانة الشابة لهجوم  وانتقاد واسعين.

ومن أبرز التعليقات التي جاءت في هذا الإطار :”مكينش فرق كون بقات بنيفها طبيعي”، “كا يكون ربي عاطيهم خليقة زوينة كلشي مقاد أكترت الفلوس متيلقيو مايديرو بيها ولا تتبغي دير إشهار لشي سبيطار فابور تيجربو فيها”، “الأنف لي فيه الارنبه مكيصدقش الا حالات نااادره يعني الوحده بلاما تبقا تلعب فراسها حتى تجيب الربحه”، “هادو لي دايرين عمليات الانف فالتيليفون كيبانو عادي ولاكن ملي كتشوفهم مباشرة كيبانو ليك ماشي طبيعين و مشوهين”، “العملية فاشلة صراحة قولي ليها تحط لينا سمية الطبيب نبلوكيوه”، “جاها زوين”،  “لا قبل ولا بعد”، “شهاد شوهة”، “ماكنتش محتاجاها”، “جاني تيبان غير طبيعي صراحة”، “كان قد نيفها قد فمها دابا دابا رجع فمها كيبان كبير”، “بنادم ولا مهووس بالمثالية”، “معرفتش شكون هادي ولاكن مفهمتش علاش تيرجعو نيف مقمقم و طالع”.

من جهة أخرى، رأى عدد من المتابعين أن حسناء المومني لم تكن بحاجة إلى عملية تجميلية على مستوى الأنف، في الوقت الذي لم يلمس فيه البعض الآخر فرقا كبيرا بين الصورتين، فيما حبذت فئة أخرى إجراء المومني لعملية تجميلة على مستوى العنق عوض الأنف، الذي لم يلمسوا تغيرا كبيرا في شكله، ومن أبرز التعليقات التي جاءت في هذا الإطار: “خاصها عملية التجميل العنق ماشي الأنف”، “باقي ليها الرقبة حتا هيا خاصها شفط”، “عنقها لمحتاج للتجميل ماشي نيفها”.

من جانبه، أجرى موقع “سيت أنفو” اتصالا هاتفيا بالممثلة حسناء المومني من أجل كشف حقيقة لجوئها لعملية تجميلية على مستوى الأنف، غير أنها امتنعت عن الرد والخوض في الموضوع.

على الصعيد الفني، يعد سيتكوم “زنقة السعادة” ومسلسل “الزطاط” الذين عرضا عبر القناة الثانية أحدث أعمال فنية عرفت مشاركة الممثلة حسناء المومني.


بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى