أمل التمار تكشف أسرار عن حياة سعد المجرد في أول لقاء لهما بباريس – صور

زارت الممثلة المغربية أمل الثمار الفنان سعد المجرد، وعائلته نزهة الركراكي والبشير عبدو، في مقر سكنهم بباريس، من أجل الإطمئنان عليه وعلى وضعه، بعد محنته الأخيرة، التي لم يحسم فيها القضاء بعد.

ونشرت التمار صورة تجمعها بعائلة المجرد، مرفقا بتوينة مطولة، تكشف فيها أسرارا عن علاقتها بنزهة الركراكي، وتفاصيل يوم ولادة سعد، الذي تم تسميته بذلك الإسم بسببها، كما تحدثت عن سعادتها الكبيرة برؤيته وهو يكبر ويزهر، ليصبح فنانا ناجحا حقق ما لم يحققه أحد غيره.

وعن محنته، كتبت التمار: “أثناء اللقاء أحببت تفاؤله وحبه للحياة، ونيته في التقدم إلى الأمام وعد الالتفات للوراء، تكلمنا في كل شيء إلا القضية التي تكلم عنها الجميع وصاغها كل على هواه”.

وأضافت: “اعترف لكم أني كنت أتفادى في بعض المرات النظر إلى عينيه حتى لا أرى أي مسحة حزن قد تأثر في وتنغص علي فرحتي بلقائه، إنه نفس الفتى الطيب الخجول الذي سيمضي قدما في الحياة وفي مساره الفني وكله تفاؤل وحيوية وامتنان لوالديه ولمن سانده في محنته التي ستبقى وراءه بآلامها وأحزانها”.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى