أزيد من 150 ألف شخص تابعوا عروض الدورة الـ19 لمهرجان الفيلم بمراكش

أكد المنسق العام للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، علي حجي، أن الدورة ال 19 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي نظمت تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، واختتمت فعالياتها أمس السبت، شهدت زيادة “مذهلة” في عدد مشاهدي عروضها الذي تجاوز 150 ألف مشاهد.

وقال حجي في تصريح للقناة الإخبارية M24 التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه مع العودة الكبيرة للمهرجان بعد عامين متتاليين من الانقطاع الاضطراري بسبب الجائحة الصحية لكوفيد 19، شهدت هذه الدورة أكثر من 150 ألف متفرج، حضروا العروض في كل قاعات المهرجان، في قصر المؤتمرات، وساحة جامع الفنا، في سينما الكوليزي، ومتحف إيف سان لوران.

وبخصوص أقوى لحظات هذه الدورة، سلط حجي الضوء على سلسلة اللقاءات وحلقات النقاش التي نظمت في قاعات المهرجان المختلفة بين الجمهور والمهنيين في عالم السينما والممثلين والمنتجين والمخرجين وكتاب السيناريو، الذين جاؤوا للقاء جمهور متعطش للفن السابع.

من جانبه، أبرز المدير الفني للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، ريمي بونوم، أهمية نسخة هذه السنة، التي تعد ” عودة للقاء الجمهور بعد انقطاع دام عامين”، مؤكدا أنها كانت عودة منتظرة بفارغ الصبر.

وأشار إلى أن “الجمهور أراد العودة إلى دور السينما وعيش التجربة الجماعية لمهرجان سينمائي”، مشددا على دور هذا النوع من الفعاليات كنقطة التقاء للمخرجين والفنانين من جميع أنحاء العالم.

كما أشاد بالحضور “القوي” وإشراك الجمهور في حلقات “حوار مع …”، مبينا أن هذا الحماس أبهر جميع الضيوف، ولا سيما نجم بوليوود رانفير سينغ، والمخرج الفرنسي ليوس كاراكس، الفرنسي، والمؤلف الموسيقي الفرنسي اللبناني غبريال يارد، وغيرهم.

وبخصوص الدورة الخامسة لبرنامج ورشات الأطلس، قال بونوم إن هدفها هو دعم صناع الأفلام من المغرب والقارة الإفريقية بأكملها والعالم العربي، مشيدا باختيار العديد من الأفلام التي دعمتها هذه الورشات في المهرجانات الدولية الكبرى.

وأوضح أن حصيلة خمس دورات من ورشات الأطلس تبرز الحالة الجيدة لدور السينما في القارة الإفريقية والشرق الأوسط.

يشار إلى أن فيلم “حكاية من شمرون” للمخرج الإيراني عماد الإبراهيم دهكردي، فاز بالنجمة الذهبية (الجائزة الكبرى) للدورة ال19 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

وآلت جائزة “لجنة التحكيم” هذه الدورة، مناصفة لكل من فيلم “الروح الحية” لكريستيل ألفيس ميرا من البرتغال، وفيلم “أزرق القفطان” للمخرجة المغربية مريم التوزاني، فيما كانت جائزة الإخراج من نصيب فيلم “برق” للمخرجة السويسرية كارمن جاكيي.

وآلت جائزة أفضل دور نسائي للممثلة الكندية من أصل كوري، تشوي سونغ يون، عن دورها في فيلم “رايسبوي ينام” لأنتوني شيم (كندا)، ونال أرسويندي بينينك سوارا جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “سيرة ذاتية” للمخرج مقبول مبارك (إندونيسيا).

وبالإضافة إلى رئيسها المخرج الإيطالي، باولو سورينتينو، تكونت لجنة تحكيم هذه الدورة من الممثلة البريطانية، فانيسا كيربي، والممثلة الألمانية، ديان كروجر، والمخرج الأسترالي، جاستن كورزل، والمخرجة والممثلة اللبنانية، نادين لبكي، والمخرجة المغربية، ليلى المراكشي، والممثل الفرنسي طاهر رحيم.

 

المصدر : وكالات

أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى