تقرير جديد يضع شواطئ البيضاء في خانة “الملوثة” تزامنا مع الصيف.. وفاعلون يعددون الأسباب-فيديو

وضع التقرير الوطني حول جودة مياه الاستحمام ورمال الشواطئ الذي قدمته وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، قبل أيام، سبعة شواطئ بجهة الدار البيضاء في خانة الشواطئ التي لا تتوفر فيها معايير الاستحمام.

يوسف السميري، فاعل مدني عزا ربط ما تشهده الشواطئ المتواجدة في ساحل البيضاء والتي وضعها التقرير في اللائحة السوداء، بما قال إنه “المقذوفات التي تتخلص منها الأحياء الصناعية وترسلها إلى مياه البحر وأغلبها مكون من مواد كيماوية خطيرة”.

ودعا “السميري” في تصريح لـ “سيت أنفو”، إلى تعزيز محطات التطهير على مستوى ساحل العاصمة الاقتصادية، بما يمكّن من معالجة المياه العادمة قبل توجيهها إلى الشواطئ حفاظا على سلامة المصطافين.

ولفت المتحدث للموقع إلى أن عددا من الأمراض تظهر على مرتادي شواطئ الدار البيضاء أغلبها جلدية، وزاد أن المجلس الجماعي ملزم بوضع لوحات تنبه المواطنين إلى خطر السباحة في الشواطئ غير الصالحة للاستحمام.

يذكر أن الشواطئ غير الصالحة للسباحة بحسب التقرير، هي الصنوبر (دافيد)، مانيصمان، زناتة الكبرى، زناتة الصغرى، النحلة عين السبع، الشهدية وواد مرزك.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى