المريني: الملك محمد السادس يحب الاختصار وهذا ما دار بيني وبين الحسن الثاني قبل وفاته وهكذا كتبنا البيعة- فيديو

يستضيف برنامج “حكايات” على موقع “سيت أنفو” طيلة شهر رمضان، رجل له كل مواصفات رجال الدولة، من رزانة وحكمة ووقار، وكذا الشيء الكثير والكثير جدا من “التحفظ”… فمرة أخرى نؤكد على أنه ” ليس كل شيء يروى ويحكى”.

كثير من ” الحكايات” والتي لا شك لها قيمتها التاريخية، تركها ضيفنا لمذكراته التي سيشرع قريبا في كتابتها، بحسب ما كشفه لنا الأستاذ المريني، مذكرات ستكون لا محالة مرجعا تاريخيا هاما لحقبة بالغة الأهمية من تاريخ المملكة، خط أحداثها ملوك ورجالات دولة صنعوا تاريخ هذه المملكة العريقة.

في هذه الحلقة من ” حكايات” توقّف الناطق الرسمي باسم القصر الملكي عبد الحق المريني، عند آخر اللقاءات التي جمعته بالملك الراحل الحسن الثاني في ثلاث الأيام الأخيرة قبل وفاته، وعن أوامره قبل دخوله إلى المستشفى، وكيف جرت البيعة.

حكى المريني عن خصال الملك محمد السادس، بأنه “ورث سر والده، وكل واحد له طريقة في العمل، ووقّع نوع من التخفيف في الجانب البروتوكولي، ولكل عصر نظامه ونشاطه عاداته وتقاليده”.

وأورد المتحدث ذاته، “بالنسبة لي المدرسة بقيت مستمرة، وأستفيد أشياء جديدة من جلالته، منها حبه للاختصار وعدم التطويل، وإذا كنت ستخبره بشيء ما عبر رسالة عليك أن تختصر، وتذهب إلى الموضوع مباشرة”، كما أشار إلى التعامل الطيب للملك محمد السادس، وعن الشخصيات التي كان يعرفها.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى