حكايات.. الراضي: كنا غادين للانتحار الجماعي الممنهج في الاتحاد.. وممكن نجمعو شمل الحزب-فيديو

يحكي عبد الواحد الراضي، الكاتب الأول الأسبق لحزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، في الحلقة الأخيرة من “حكاياته”، عن فترة عصيبة عاشها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عندما كان يقوده، مؤكدا على أن الحزب كان يتجه نحو ما أسماه “انتحارا جماعيا ممنهجا”.

واعتبر الراضي أن قيم الصراع والاصطفاف والمواجهة التي يعيشها حزب الاتحاد الاشتراكي منذ فترة، ليست وليدة اللحظة بل سبق وعاش الاتحاد لحظات عصيبة في أوقات مختلفة من مساره السياسي.

وتابع القيادي اليساري، أن حزب الاتحاد الاشتراكي بإمكانه العودة للساحة من جديد واستعادة وزنه وبريقه السياسي، مضيفا أن المصالحة ولم شمل مكونات الحزب يجب أن تقوم حول أرضية محددة تضخ دماء جديدة في هوية الحزب.

واستبعد الراضي عودته لقيادة حزب “الوردة” من جديد، معتبرا أن الأمر بعيد عن المنطلق، مشددا على أن الحزب اليوم في حاجة إلى وقفة بغية تجديد الهوية بما يتماشى التغييرات الطارئة سواء على المستوى الوطني أو العالمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى