مغاربة عائدون من إسبانيا يشيدون بظروف إقامتهم بمركب البنك الشعبي بالمضيق-فيديو-

عبّر عدد من المغاربة العائدين من إسبانيا عن سعادتهم الكبيرة بمعانقة أرض الوطن،  بعدما أجبرتهم الظرفية الصحية العالمية على البقاء بعيدا عن أسرهم وأطفالهم لما يزيد عن الشهرين جراء إغلاق  الحدود الدولية.

ووفق مقطع فيديو حصل “سيت أنفو” عليه، مساء اليوم الجمعة، فإن مجموعة من المواطنين العائدين إلى المغرب، أشادوا بظروف إقامتهم بمركب البنك الشعبي بالمضيق، معبرين عن امتنانهم الشديد للاهتمام والرعاية التي أولتهم إياها  السلطات المحلية.

ونوّه هؤلاء المستفيدين من عمليات إعادة نحو الديار، بمستوى الخدمات المقدمة لهم، وتوفر كل ما يحتاجونه من أجل قضاء فترة العزل الصحي وفق البرتوكول المعمول به من طرف وزارة الصحية المغربية بما يتماشى والمعايير الدولية في هذا الصدد.

وعرف اليوم الجمعة عودة 289 مغربيا، كانوا عالقين في إسبانيا، على متن ثلاث رحلات جوية قادمة من مدريد نحو مطار وجدة أنكاد، حيث توجهوا بعد ذلك إلى مؤسسات فندقية بمدينة السعيدية، من أجل الخضوع لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وكان 310 مغربيا عالقا بإسبانيا، عادوا إلى أرض الوطن على متن ثلاث رحلات انطلاقا من منطقة الأندلس، في الوقت الذي ينتظر أن يستفيد 300 مواطن مغربي آخر بالمنطقة الشمالية الغربية من إسبانيا، من رحلات جوية مماثلة، يوم الإثنين المقبل.

جدير بالذكر، أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، كان قد أعلن في مداخلة له أمام مجلس المستشارين، الشروع في عمليات إعادة المغاربة العالقين بالخارج.


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى