منوعات

فقدان القدرة على شم 4 روائح دليل على إصابتك بكورونا

كشفت دراسة حديثة، أن فقدان حاسة الشم لـ4 روائح، قد تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض كوفيد-19، نتعرف على هذه الروائح هنا، وبما أوصى الباحثون.

الدراسة التي أجراها فريق بحثي، منهم جانين ماكارونيديس وجيسيكا موك، شملت 590 مشاركا عبر منصة على الإنترنت، أجابوا على أسئلة حول فقدان الشم والتذوق والأعراض الأخرى المرتبطة بكوفيد-19، ونشرت في مجبة “بلوس ميديسن” (PLOS Medicine).

وتوصل الباحثون، إلى أن الأشخاص الذين يلاحظون فقدانا في قدرتهم على شم روائح: الثوم، والبصل، والقهوة، والعطور يجب أن يعزلوا أنفسهم ويطلبوا الخضوع لفحص للكشف عن فيروس كورونا، مبرزين أن دراستهم سعت إلى تحديد معدل “الانتشار المصلي” (seroprevalence) للأجسام المضادة لفيروس كورونا المستجد، لدى الأشخاص الذين أبلغوا عن فقدان حاد لحاسة الشم و/أو التذوق، وبتقييم ما إذا كان فقدان حاسة الشم أو فقدان حاسة التذوق مؤشرا على الإصابة بكوفيد-19.

ويعني وجود الأجسام المضاد لفيروس كورونا أن الشخص مصاب بالمرض، وهذا الفحص مهم؛ لأن الشخص قد يصاب بالمرض دون أن تظهر عليه أعراض.

ووجد الباحثون أن 77.6% من إجمالي 567 مشاركا يعانون من فقدان حاسة الشم أو فقدان التذوق، كانت لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا المستجد، وكان 39.8% من هؤلاء لا يعانون من السعال ولا الحمى.

وكان تسجيل فحص إيجابي مصلي لفيروس كورونا المستجد أكثر احتمالية 3 مرات في المشاركين الذين يعانون من فقدان حاسة الشم مقارنة مع أولئك الذين فقدوا حاسة التذوق.

وتشير النتائج التي توصل إليها الباحثون إلى أن فقدان حاسة الشم هو أحد “أعراض مرض كوفيد-19 شديدة التحديد” (highly specific COVID-19 symptom )، وينبغي النظر إليه بشكل عام في توجيه عزل الحالة وفحصها وعلاجها.

وقال الباحثون “تشير النتائج، التي توصلنا إليها، إلى أن إحدى الرسائل الرئيسية للصحة العامة هي أن الأشخاص، الذين يلاحظون فقدانا في قدرتهم على شم الروائح المنزلية اليومية مثل الثوم والبصل والقهوة والعطور، يجب أن يعزلوا أنفسهم، ويطلبوا اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى