“قلب لميمة يجمعنا” تحتفي في مكناس بالنساء المقاولات

بالعربية LeSiteinfo - محمد فرنان

احتفالا باليوم العالمي للأم، تحتضنُ مدينة مكناس في الفترة الممتدة بين 04 و 28 مارس 2020 النسخة الخامسة من التظاهرة السنوية قلب لميمة يجمعنا تحت شعار ” بك نفتخر … أم قائدة و مقاولة رائدة”.

وأضاف البلاغ الصحفي، أن “قلب لميمة يجمعنا” ستشهد انخراط حولي 30 هيئة من جمعيات المجتمع المدني، التي اختارت هذه السنة الاحتفال بالأمهات المقاولات اللواتي جمعن ألوانا من العطاء داخل البيت وخارجه”.

وحسب البلاغ أن النسخة الخامسة تهدفُ إلى الإحتفاء بالأمهات اللواتي جمعن ألوانا من العطاء داخل البيت وخارجه، وتحفيز الأمهات على المشاركة في التنمية والثقة في قدراتهن، المساعدة في التوجيه والإرشاد في مجال تأسيس وإنجاح المقاولات النسائية”.

وتسعى المبادرة  إلى “التعريف بالتجارب الناجحة في مجال المقاولة النسائية التي تسهر عليها نساء لم تكن الأمومة عائقا أمام ريادتهن، التحسيس بأهمية توفير الدعم للأمهات لتحقيق نجاحات تعود بالنفع على ذواتهن وأسرهن ومجتمعهن”.

وسيرا على سُنة أنشطة النسخ الأربع الماضية، والتي تعددت مواضيعها بين الاحتفاء بالأم في جوهرها الإنساني العام خلال النسختين الأولى والثانية، وتخصيص النسخة الثالثة للأم الفلسطينية المكافحة، والرابعة للأم المعاقة أو التي ترعى أطفالا ذوي إعاقة.

ويتضمن برنامج التظاهرة “منتدى للتوجيه والاستشارة للأمهات، ودورة تكوينية في مجال الوالدية الإيجابية و الصحة النفسية للأم يوم الجمعة 13 مارس، دورة تكوينية في مهارات تسيير وتدبير المقاولة، يوم السبت 15 مارس، معرض لمنتوجات الأمهات المقاولات أيام 20، و21، و22 مارس، قافلة طبية خاصة بالأمهات بأيت بورزوين، بوفكران، يوم الأحد 15 مارس”.

وجاء في البلاغ، تنظيم ندوة في موضوع أدوار الأم في الاقتصاد الأسري بين الأمس واليوم، يوم الجمعة 20 مارس، ندوة بكلية الآداب و العلوم الإنسانية بمكناس في موضوع ” أمهات مقاولات بين الفرص والتحديات”، ولقاءات تحسيسية بالمؤسسات التعليمية حول موضوع المقاولات ومفهوم التمكين للنساء في مجال التنمية، وأنشطة ترفيهية وأمسيات أدبية وفنية في المدينة، وحفل ختامي يتم من خلاله تكريم مقاولات ناجحات، وذلك يوم السبت 27 مارس”.

وتجدر الإشارة إلى أن “التظاهرة هذه السنة قد امتد إشعاعها خارج مكناس حتى حدود الرشيدية، ليُكتب السبق لهذه الفكرة في إثبات أن الأم موضوع قادر على تجميع طاقاتنا وجهودنا كما هيآتنا ومؤسساتنا وإن تباعدت مواقعها الجغرافية أوتباينت انشغالاتها الجمعوية”.

و تهدف هذه “التظاهرة إلى دعم تضحيات الأم و صمودها رغم كل التعثرات و العوائق التي تصادفها، من خلال العمل كجسد جمعوي موحد، باعتبار قضية الأمومة قضية إنسانية تجمع كل الأطياف على اختلاف توجهاتها واهتماماتها، ويبقى دائما قلب لميمة يجمعنا.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا