هذه المادة هي المسبب الرئيسي للاكتئاب

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

نشر باحثون بكلية الطب بجامعة ستانفورد الأمريكية دراسة حديثة أظهرت أن مادة “الكارنيتين” هي المسؤولة عن مرض الاكتئاب، فقد رصدت تجاربهم أن نقص مستويات هذه المادة في جسم المريض تؤثر على حرق الدهون وإنتاج الطاقة في جميع أنحاء الجسم، ما يؤدي إلى اضطراب مزاجه ومن تم اكتئابه.
وتعتبر مادة “الكارنيتين” أحد المركبات الأساسية في جسم الإنسان شبيهة بالأحماض الأمينية ينتجها الجسم بشكل طبيعي، ويهدد نقصها صحة الإنسان وتعتبر المصادر الغذائية الحيوانية من قبيل اللحوم والأسماك والحليب محفزة على إنتاج المادة، كما تتواجد في شكل مكملات غذائية بالصيدليات.
وراقب الباحثون مجموعة من الرجال والنساء، تتراوح أعمارهم بين 20 و70 عاما، مشخصين بمرض الاكتئاب من خلال فحص سريري وإجراء اختبارات للدم لقياس مادة “الكارنيتين” لديهم، ليتبين أنهم يعانون من انخفاض كبير في مستويات المادة مقارنة مع الأشخاص غير المصابين.
وكشفت الدراسة أن الأشخاص المصابين باكتئاب متوسط إلى حاد يعانون من انخفاض كبير في مستويات المادة، بغض النظر عن الجنس أو العمر ما يفسر اضطراب مزاجهم بسبب قلة الطاقة في كامل الجسم واختلال عملية حرق الدهون.
وقالت ناتالي راغون، قائد فريق البحث لأحد المجلات العلمية التي نشرت دراستها إن “هذا يعد إضافة مهمة ومثيرة لفهم آليات مرض الاكتئاب، وبصفتي طبيبة نفسية فإن العلاجات الدوائية الحالية فعالة لحوالي 50 في المائة فقط من المصابين”.
وكشفت منظمة الصحة العالمية في تقريراتها السابقة أن معدل الإصابة بهذا المرض تعدى 18 في المائة بين عامي 2005 و2015، أي أن أكثر من 300 مليون شخص حول العالم يتعايشون مع المرض، وحذرت مرارا من تداعيات المرض لكونه يمكن أن يتعدى مرحلة تغير المزاج إلى الوهن ومن تم الانتحار.
بسمة زماني

Facebook Comments

إقرأ أيضا