أراد تسميم زوجته.. فقتل طفله بــ”الخطأ”

قتل رجل غيور بطريق الخطأ ، ابنه الذي كان يرضع عندما وضع السم لزوجته السابقة.

وقال موقع “تركيا الآن” إنه بعد انهيار زواجهما، كان من المفترض أن ينتقل الرجل الذي لم يكشف عن اسمه من المنزل الذي كان يعيش فيه مع جوزيلي لوبيز (36 عامًا) في إيتابيما بالبرازيل، لكنه سمم قطعة من اللحم وأطعمها لها عندما اكتشف أنها بدأت علاقة مع رجل آخر، إلا أن الطفل تناول أيضًا جرعة، السم القاتلة عندما كان يرضع من ثدي أمه.

وقالت وسائل إعلام محلية إنه عندما مرضت بشدة، قال إنه سيأخذها مع طفلتها إلى المستشفى. إلا أنه قادهما إلى غابة نائية في ريو دوس كيدروس بجنوبي البرازيل، حيث دفن جثتيهما، وأرسل الزوج المنفصل رسائل إلى أقاربها من هاتفها حول الانتقال إلى مكان جديد. لكنهم بعد أن حاولوا الاتصال بها، أصبح رقمها غير متاح.

ودق نجل جوزيلي المراهق ناقوس الخطر بعد أن لاحظ أن الرسالة قد كتبها شخص آخر.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن رجال الشرطة اعتقلوا الرجل البالغ من العمر 34 عامًا بعد أن اعترف بقتل الأم بعد أسبوع من الإبلاغ عن اختفائها مع طفلها في 15 سبتمبر، كما تم اكتشاف جثتي جوزيلي وطفلها داخل الغابة في 22 سبتمبر. واعترف الجاني للشرطة بأنه سمم قطعة من اللحم أكلتها جوسيلي ولم يكن يعلم أن السم سيؤثر على طفلهما الذي رضع بعد فترة وجيزة.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى