أول كويكب يدخل نظامنا الشمسي ويقترب من الأرض

أعلن مركز الفلك الدولي أن علماء من معهد الفلك بجامعة هاواي، تمكنوا من رؤية جرم سماوي يوم 18 من أكتوبر، اعتمادا على تلسكوب كبير قطره 1.8 متر.

وأوضح البلاغ، الذي توصل به موقع “سيت أنفو”، أن الفلكيين ظنوا في البداية أنه مذنب، وبعد رصده مرات متتالية ورسم مداره، تفاجأ الفلكيون بأنهم اكتشفوا أول كويكب موجود في نظامنا الشمسي قادم من نظام شمسي آخر.

وعبر هذا الكويكب بالقرب من الشمس يوم  9 من شتنبر، على بعد 37.6 مليون كيلومتر، وبسرعة بلغت 26 كيلومترا في الثانية، وأضاف البيان، بأن الأجسام على هذه المسافة القريبة عادة تنقسم وتتفتت بسبب حرارة الشمس.

وتشير الحسابات الأولية إلى أن الجسم الذي أكمل رحلته خارج النظام الشمسي بلا رجعة، يصل قطره لـ 160 مترا، ووصل إلى أقرب مسافة له من الأرض يوم 14 أكتوبر.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى