9.5 ملايين مشاهد تابعوا مباراة المغرب والبرازيل

استفردت القناتان “الأولى” و”الرياضية”، التابعتان للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، أول أمس السبت ، بنسبة 62,7 في المائة من حصة مشاهدة التلفزيون بالمغرب، وفق بلاغ صادر عن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

وحسب ما أفاد به بلاغ صادر عن SNRT، توصل موقع “سيت أنفو” بنسخة منه، فإن معطيات قياس نسب المشاهدة، التي يوفرها مكتب مختص ومستقل، كشفت أن 9 ملايين و500 ألف مشاهد (9,5 مليون) تبعوا وقائع هذه المباراة من داخل منازلهم عبر قناتي “الأولى” و”الرياضية”.

وأشار  البلاغ إلى أن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة عملية الإنتاج السمعي البصري لهذه المباراة الودية، عبأت، من أجل إنجاح ذلك، أكثر من 90 فردا من مواردها البشرية المتخصصة، وأحدث الوسائل التقنية، منها: الكاميرات العنكبوتية، التي تستعمل للمرة الثانية في المغرب، بعد استعمالها أول مرة من طرف الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة في مباريات كأس العالم للأندية بالمغرب، بداية السنة الجارية.

وتجدر الإشارة إلى أن نسبة مشاهدة المباراة الودية للمنتخب الوطني لكرة القدم أمام نظيره البرازيلي، توطد الارتباط القوي للجمهور الرياضي بالخدمات السمعية البصرية الرياضية للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، والتي حققت خلال سنة 2022 مؤشرات نمو قوي، منها مشاهدة قناة الرياضية من طرف 4,1 مليون مشاهد، بواقع زائد سبعة في المائة (+7 في المائة) مقارنة بـ3,8 مليون مشاهد سنة 2021.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى