بروفيسور مغربي يزف خبرا سارا لجماهير كرة القدم المغربية

وضع البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، مدير مختبر البيوتكنولوجيا بالرباط، سيناريوهات محتملة لعودة المغرب تدريجيا للحياة الطبيعية بالموازاة مع الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، والاجراءات الاحترازية المعمولة للحد من تفشيه.

وأكد الإبراهيمي في تدوينة عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، أنه يتوقع عودة الحياة الطبيعية بالمغرب بعد العاشر من يوليوز القادم.

وبخصوص عودة الجماهير المغربية للملاعب، فقد أشار مدير مختبر البيوتكنولوجيا، إلى أن العاشر من يونيو المقبل يبقى موعدا محتملا لعودة الجماهير لولوج الملاعب، شريطة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وفق المعطيات العلمية المواكبة للوضع الصحي بالمغرب.

وفي حال تحسن الوضعية الوبائية بالمغرب تماشيا مع حملة التلقيح، فقد تلجأ الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إلى وضع خطة تحدد نسبة عودة الجماهير إلى ملاعب كرة القدم في المغرب وكذا موعد ولوجها للمدرجات من جديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى