بونو يحطم رقما قياسيا في إشبيلية ويدخل تاريخ “النادي الأندلسي”

دخل الدولي المغربي ياسين بونو، حارس مرمى نادي إشبيلية الإسباني، تاريخ الفريق “الأندلسي”، من أوسع أبوابه بعد تحطيمه لرقم قياسي ظل صامدا لأزيد من 13 سنة على نظافة شباك الفريق الإسباني بالليغا.

وحافظ بونو على نظافة شباكه في مباراة أمس الإثنين، أمام أوساسونا، ضمن منافسات الجولة الـ24 مساهما بذلك في تعزيز حظوظ فريقه في المنافسة على لقب الليغا.

وأحرز رجال المدرب لوبيتيغي، الفوز السادس على التوالي، ليرتقي النادي للمركز الثالث متجاوزا برشلونة.

وبات حارس عرين “الأسود”، أكثر حارس يحافظ على نظافة شباكه مع إشبيلية بواقع 517 دقيقة، إذ لم يتلقى أي هدف في الليغا منذ الـ19 من شهر يناير الماضي، متخطيا بدقيقة واحدة رقم الحارس البرتغالي بيتو، الذي سجله في موسم 2014-2015، وبـ6 دقائق رقم الحارس الأسطوري لإشبيلية أندري بالوب عام 2008.

زر الذهاب إلى الأعلى