مدرب الفتح: “كان بإمكاننا التعادل ولست متأكدا من مشروعية ركلة جزاء الوداد”

أكد مدرب نادي الفتح الرباطي، مصطفى الخلفي، أن فريقه كان بإمكانه الخروج من لقاء الوداد الرياضي، أمس الثلاثاء، متعادلا، مشككا في صحة ركلة الجزاء التي تحصل عليها الفريق المُضيف.

وتحدث الخلفي في تصريح لقناة “الرياضية” عقب المباراة، عن لقاء الوداد والندية التي طبعت عليه، مشيرا إلى أن فريقه استحق التعادل وأمكنه ذلك، قائلا: “أعتقد أنه كان بإمكاننا التعادل في هذه المباراة، لست متأكدا من مشروعية ركلة الجزاء التي احتسبت ضدنا، هذا الأمر كان قادرا على تغيير مجرى المقابلة، لكنني أشكر اللاعبين على شخصيتهم وروحهم”.

وتابع: “لو لعبنا الشوط الأول بنفس الروح التي خضنا بها الشوط الثاني لحققنا نتيجة إيجابية.. البطولة لا زالت في بدايتها، سنعمل على إصلاح الأخطاء”.

وانتصار الوداد بثلاثة أهداف مقابل اثنين، في المباراة التي جمعتهما، على أرضة مركب محمد الخامس، لحساب الجولة السادسة من البطولة الوطنية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى