جماهير الوداد تتابع وضعية داري واللاعب سيتخلّف عن المباريات الأولى

أثارت وضعية المدافع، أشرف داري، غضب واستياء أنصار الوداد الرياضي، المتخوفة من إمكانية غيابه عن الميادين لفترة طويلة مجددا، بعدما عاودته الإصابة السابقة على مستوى الركبة.

وانضم داري لمعسكر المنتخب المغربي للمحليين، للمشاركة في كأس أمم إفريقيا “شان” الكاميرون، بعدما استعاد جاهزيته وبات يدعم تشكيلة الوداد الأساسية مع انطلاق الموسم الحالي.

ولم يشارك داري مع المنتخب الوطني المحلي في أي مباراة، بسبب الآلام التي حتمت عليه الابتعاد عن التداريب الجماعية، قبل الخروج بقرار إعادته للمغرب، من أجل إخضاعه لبرنامج علاجي مكثف بهدف تأهيله.

وتراقب جماهير الوداد وضعية داري عن كثب، وهي متخوفة من إمكانية خسارة الفريق للمدافع في المباريات القادمة، خاصة وأن داري يبقى الاسم الأبرز في الخط الخلي للوداد، تتابع حاله بهاجس إمكانية مروره من “سيناريو” الدولي المغربي السابق، يوسف العلودي، الذي تعرض لإصابة مشابهة غيرت مجرى مسيرته للسلب.

ويحتمل أن يغيب داري عن أولى مباريات الوداد بعد استئناف البطولة الوطنية ودوري أبطال إفريقيا، حسب الأنباء القادمة من محيط اللاعب، كون برنامج تأهيل إصابته يحتاج للوقت.

يذكر أن داري كان قد تعرض لإصابة على مستوى الرباط في الصليبي، في الموسم الماضي، أبعدjه عن باقي مباريات الأحمر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى