كأس العالم لكرة اليد.. الاتحاد الدولي يكشف حقيقة تعرض منتخب سلوفينيا لتسمم غذائي

نفى الاتحاد الدولي لكرة اليد، مزاعم الاتحاد السلوفيني للعبة بتعرض لاعبيه لتسمم غذائي خلال بطولة العالم المقامة حاليا في مصر ما تسبب في خروج منتخب سلوفييا من البطولة.

وأكد الاتحاد الدولي في بيان توضيحي اليوم الأربعاء، أن منتخب سلوفينيا يتقاسم نفس الفندق والمطعم مع منتخبات عالمية أخرى، ولم يقدم أي منتخب شكوى حول جودة الإقامة في الفنادق، ونوعية الطعام والتدابير اللازمة للوقاية من كوفيد19.

وذكر البيان، أن نتائج تحقيق تم فتحه بالتعاون مع وزارة الصحة المصرية كشف أنه لم يتم تسجيل أو رصد أي حالات تعاني من أعراض أو بنزلات معوية منذ بداية البطولة، موضحا أنه يتم تقديم الخدمة الطبية لكل المشاركين في البطولة يوما بيوم ومتابعة حالتهم الصحية باستمرار، وكذلك متابعة التزام جميع المشاركين بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا المستجد.

وكان الاتحاد السلوفيني، قد استنكر ما وصفه بـ “التنظيم المصري الجائر لبطولة العالم”، بعد تعرض 12 من لاعبيه لتسمم غذائي يوم المباراة الحاسمة مع المنتخب المضيف.

وكتب الأمين العام للاتحاد غوران تسفييتش، بعد التعادل 25-25 مع مصر والإقصاء من الدور الرئيسي بفارق نقطة عن المنتخب المضيف “لسنا راضين عن التنظيم الجائر لبطولة هذه السنة في مصر”.

وتابع أن 12 لاعبا من المنتخب تعرضوا لتسمم غذائي في الساعات الـ24 التي سبقت مباراة مصر، مضيفا أن المنظمين المصريين “لم يكترثوا كثيرا” بالمسألة.

زر الذهاب إلى الأعلى