مقابل رغبة إبرام تعاقدات.. مستحقات الشاكير تثقل كاهل الرجاء والمكتب في صدد إيجاد حل

أثقلت مستحقات اللاعب، عبد الرحيم الشاكير، العالقة، كاهل نادي الرجاء الرياضي، الذي يرغب في الاستجابة لمطلب المدرب جمال السلامي، وإبرام صفقة أو إثنتين في الميركاتو الشتوي الحالي، لتدعيم صفوف الفريق في المرحلة القادمة من الموسم الحالي.

وأفاد مصدر لموقع “سيت أنفو”، أن تصريح الشاكير الأخير الخاص بوجود مستحقات عالقة في ذمة الفريق تصل إلى 480 مليون يورو، تعد مطالبة منه غير مباشرة لتمكينه من المبلغ السالف الذكر، قبل انقضاء الموسم الحالي الذي ينتظر أن يكون الأخير له مع الرجاء.

وتابع أن المكتب المسير للرجاء يحاول تدبير ملف الشاكير، بتمكين من جميع مستحقاته المالية، والتي ينتظر أن تكون على شكل دفعات من أجل عدم إثقال كاهل الفريق في الفترة الحالية، وانتظار أي مداخيل مالية مقبلة، قد تنعش خزينة النادي.

وأشار المصدر نفسه، إلى أن الأمل رهينٌ بتحقيق لقب كأس محمد السادس للأندية الأبطال الذي سيوفر سيولة مالية جد مهمة تُقدر بـ6.5 مليون دولار، والتي بإمكانها أن تنهي عدة نزاعات شائكة للفريق، وبالتالي التغلب على الأزمة.

زر الذهاب إلى الأعلى