بينغوا يخرج عن صمته بعد تغريمه مبلغ 35 مليون سنتيم من طرف إدارة “الماط”

خرج الإسباني مارتين بينغوا لاعب المغرب التطواني، بأول رد فعل بعد قرار اللجنة التأديبية لنادي المغرب التطواني، تغريمه مبلغ 35 مليون سنتيم على إثر قيامه بسلوكات مخالفة للقانون الداخلي للفريق التطواني حسبما أكده بلاغ “الماط”.

ونشر بينغوا تدوينة عبر خاصية “سطوري” في حسابه الشخصي على “إنستغرام” قائلا: “الكذب والخداع لا يدومان وفي الأخير ينكشف كل شيء وعندها تذهب الثقة إلى الأبد”.

وكان فريق “الحمامة البيضاء” قد أصدر بلاغا بشأن اللاعب يوم أمس الثلاثاء جاء فيه: “قام اللاعب مارتين بينغوا يوم 5 نونبر 2020 خلال إحدى المباريات الإعدادية للفريق بملعب سانية الرمل، برمي قميص الفريق والتلفظ بكلام نابي”.

وتابع البلاغ: “ثم قيامه خلال الحصة التدريبية التي خاضها الفريق بمركز التكوين يوم الخميس 10 دجنبر 2020، بتدخل خشن في حق أحد اللاعبين وبعدها تهجم عليه حيث وصل الأمر إلى حد الاشتباك بالأيدي الذي كان من الممكن أن يتطور إلى ما لا تحمد عقباه لولا تدخل أطر الفريق ولاعبيه”.

جدير بالذكر، أن الجناح الإسباني التحق بصفوف المغرب التطواني، في صيف عام 2019 قادما من نادي شباب الريف الحسيمي.

زر الذهاب إلى الأعلى