الصاعدان حديثا لقسم الأضواء يقدمان نفسيهما للمنافسين

وقّع الثنائي الصاعد حديثا للقسم الأول من البطولة الوطنية، شباب المحمدية والمغرب الفاسي، على انطلاقة قوية، بانتصارهما أمس الجمعة، على فريقي المغرب التطواني والجيش الملكي، برسم الجولة الافتتاحية.

وتمكن الفريقان من إثبات أحقيتها في العودة للأضواء، بانتصارهما المحقق في أول ظهور لهما، مخلفين استنتاجات إيجابية للمتابعين الذي وقفوا عن مدى جاهزيتهما وقدرتها على المنافسة.

وانتصر شباب المحمدية على المغرب التطواني بهدفين دون رد المباراة التي جرت على ملعب الأمير مولاي عبد الله، لتعذر إقامته في ملعب سانية الرمل، في حين فاز المغرب الفاسي على الجيش الملكي بهدفين مقابل واحد، على ملعب الحسن الثاني في العاصمة العلمية.

وستجرى باقي مباريات الجولة الافتتاحية، يومي السبت والأحد، بداية بلقاء نهضة الزمامرة ونهضة بركان، زوال اليوم، على ملعب البشير في المحمدية.

زر الذهاب إلى الأعلى