داعش تواصل تهديداتها والضحية الجديدة رونالدو!

واصل تنظيم داعش الإرهابي ضرباته وتهديداته لجميع المنتخبات ونجوم الكرة العالمية وذلك قبل بطولة كأس العالم المقبلة والمقامة في روسيا عام 2018.

وأعلن التنظيم الإرهابي تهديده للعديد من المنتخبات واللاعبين في حال مشاركتهم في كأس العالم وهددت بعمل عمليات إرهابية في روسيا خلال البطولة.

وكان أول ضحايا تهديدات داعش الأرجنتيني ليونيل ميسي والذي تلقى رسالة واضحة وصريحة بفقدان حياته حال مشاركته في كأس العالم وذلك من خلال صورة نشرها التنظيم الإرهابي على تويتر.

ولم تكتفي داعش بتهديد ميسي فقط بل وإمتد التهديد ليشمل البرازيلي نيمار جونيور نجم منتخب السيليساو ونادي باريس سان جيرمان الفرنسي.

وجاء الدور على ضحية جديدة ليتلقى تهديد واضح من النتظيم الإرهابي وهو البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم نادي ريال مدريد الإسباني.

وقام التنظيم الإرهابي بنشر صورة جديدة على تويتر تتضمن تواجد البرتغالي رونالدو كأسير موجهة رسالة صارمة للنجم البرتغالي في حال مشاركته ببطولة المونديال المقبلة.

الجدير بالذكر أن الإتحاد الارجنتيني والمدرب خورخي سامباولي قد قاموا بزيارة لسفير روسيا في الأرجنتين لبحث التهديدات الموجهة لنجمهم ميسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى