الاستقالة تعود لتُرافق جمال السلامي

ارتفعت احتمالية رحيل المدرب جمال السلامي عن فريق الرجاء الرياضي، مجددا، لاستيائه من عدم إبرام صفقتين لحد الساعة كان يسعى لإنجازهما لتدعيم صفوف الفريق قبل انقضاء الميركاتو الصيفي.

وأفاد مصدر لموقع “سيت أنفو”، أن السلامي ما زال يضع استمراره مع الرجاء رهن الصفقتين اللتين يسعى إليهما، بعد اتفاق سابق له مع رئيس الفريق، جواد الزيات.

وتابع أن السلامي غير سعيد من تأخر الفريق في ضم اللاعبين، إذ كان يسعى إلى عقد الصفقتين في الأيام الماضية، من أجل كسب الوقت وإدراج اللاعبين في قائمة الفريق وإعدادهما مع باقي المجموعة.

وشدد على أن عدم إبرام الصفقتين قد يدفع السلامي إلى إبداء ردة فعل قوية تصل إلى تقدمي استقالته، لاستيائه من عدم الاستجابة لمطلبه بعد توصله بوعود سابقة.

زر الذهاب إلى الأعلى