“كورونا” يجبر العربي على البقاء في الكاميرون وأولمبياكوس ينتظر الجامعة الملكية

ذكرت تقارير صحافية، إصابة مهاجم المنتخب الوطني المغربي، يوسف العربي بفيروس “كورونا”، حسب النتيجة الإيجابية التي تلت التحليل المخبري الذي خضع له اللاعب في الكاميرون، على هامش مواجهة إفريقيا الوسطى.

وأفادت التقارير المتطابقة، أن العربي ما زال متواجدا في دوالا الكاميرونية، يلتزم بالحجر الصحي، إلى حين تخلصه من فيروس “كورونا”، على أن يسافر مباشرة إلى اليونان، للالتحاق بفريقه أولمبياكوس.

ولم تخرج الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم عن صمتها في الموضوع، بعد كل ما يتم تداوله بشأن اللاعب، كما أشارت مصادر أن مسؤولي أولمبياكوس ينتظرون أي مراسلة من الجامعة حول حالة اللاعب الصحية.

في حين، أعرب الاتحاد الإفريقي لكرة القدم عن رضاه على التنظيم والإجراءات التي تم اتخاذها لإنجاح الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا، مؤكدا أنه تم إخضاع جميع المنتخبات للفحوصات، وكان هناك التزام كبير من الاتحادات المحلية.

زر الذهاب إلى الأعلى