غوارديولا يحسم في مستقبله مع مانشستر سيتي

أكد المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، أنه يرغب في “البقاء لفترة أطول” مع فريقه الحالي مانشستر سيتي الإنجليزي، نافيا شائعات عودته لقيادة فريقه السابق برشلونة الإسباني في الفترة المقبلة.

وعاد ربط اسم غوارديولا بالنادي الكاتالوني من جديد بعد استقالة الإدارة السابقة للفريق برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، واقتراح فيكتور فونت المرشح الأبرز لخلافة الأخير بالاستعانة مجددا بخدمات ابن النادي التي كانت ثمارها لقبين من دوري أبطال أوروبا.

وفي رده على التساؤلات بشأن إمكانية عودته لفريقه السابق، قال غوارديولا خلال مؤتمره الصحافي قبل مباراته مع شيفيلد يونايتد في البريميرليغ: “أنا سعيد بشكل لا يصدق هنا، أنا سعيد لوجودي في مانشستر، وآمل أن أتمكن من القيام بعمل جيد هذا الموسم للبقاء لفترة أطول”.

وعلى الرغم من أن غوارديولا فاز بلقبين في الدوري الإنجليزي الممتاز منذ انضمامه إلى سيتي قادما من العملاق الألماني بايرن ميونيخ في عام 2016، إلا أنه لم يحقق شيئا على الصعيد القاري.

ولم تكن بداية سيتي في الموسم الجديد بالصورة المتوقعة، إذ يحتل حاليا المركز الثالث عشر برصيد ثماني نقاط من خمس مباريات، وهو ما عزاه الإسباني للإصابات بين صفوف لاعبيه.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى