مرافعة لقجع باسم إفريقيا أمام الفيفا تنهي جدلا قانونيا استمر لسنوات

بالعربية LeSiteinfo - وديع تاويل

بصفته النائب الأول لرئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) ترافع فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أمام الدول الأعضاء في كونغرس الفيفا، أول أمس الجمعة باسم القارة السمراء، وذلك لتعديل قانون متعلق بالجنسية الرياضية للاعبين.

مرافعة القجع، لقيت قبول المجتمع الدولي الكروي، والذي صادق بالأغلبية الساحقة، على القانون الجديد الذي يسمح بتغيير الجنسية الرياضية لأي لاعب خاض أقل من ثلاث مباريات دولية، كما هو الحال بالنسبة لمنير الحدادي لاعب إشبيلية الإسباني.

مصدر مقرب من فوزي لقجع، كشف لـ”سيت أنفو”، أن الرئيس تدخل لصالح مستقبل عدد من اللاعبين سواء بالقارة الإفريقية أو العالم، والذين يجدون أنفسهم دون حق اللعب لمنتخبهم الأصلي لمجرد خوضهم مباراة واحدة رسمية مع منتخب بلد الاستقبال، وهو ما يؤثر على مستقبل عدد كبير من اللاعبين.

وبهذا سيكون منير الحدادي، إن تم استدعاؤه من طرف الناخب الوطني حاضرا في الاستحقاقات المقبلة للأسود وهي الرغبة التي عبر عنها في وقت سابق، كما فتح الباب أمام لاعبين أخرين إن عبروا عن رغبتهم في حمل قميص المنتخب الوطني، رغم لعبهم مباراة رسمية مع بلد آخر، في حال استيفاء جميع الشروط.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد إسدال الستار على “البطولة”.. رئيس “الفيفا” يبعث رسالة تهنئة لفوزي لقجع

راسل رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو،