ميسي يكشف سبب رغبته مغادرة برشلونة ويصف إدارة بارتوميو بـ”الفاشلة”

بالعربية LeSiteinfo - بوملال حمزة

حسم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني، مستقبله مع الفريق الكتالوني، وذلك بعدما أكد استمراره مع النادي للموسم المقبل، واضعا بذلك حدا للجدل الذي أثير خلال الأيام الماضية عن اقتراب رحيله عن النادي الكتالوني.

وقال ميسي في حوار خاص أجراه مع موقع “غول” العالمي، إنه تراجع عن قراره بالرحيل عن برشلونة هذا الصيف، وأنه سيستمر مع الفريق خلال الموسم المقبل، وذلك لتجنب الدخول في صراعات قانونية ضد فريقه المفضل، مشيرا إلى أنه اتخذ قراره بالرحيل قبل بداية الموسم وأنه أخبر الرئيس بذلك.

وأوضح ميسي في حواره: “أخبرت النادي والرئيس أنني أريد الرحيل، قلت ذلك لهم طوال العام، ورأيت أن ذلك الوقت هو المناسب للرحيل، وأن النادي في حاجة للمزيد من الشباب وللتجديد، وأن وقتي في برشلونة قد انتهى، وشعرت بالأسف لأنني أردت أن أنهي مسيرتي هنا، لقد كان العام الحالي صعبًا للغاية وعانيت في التدريبات والمباريات وداخل غرف الملابس، وجاء الوقت الذي أبحث فيه عن تحديات جديدة”.

وتابع ميسي: “طلب الرحيل لم يكن بسبب النتيجة أمام بايرن ميونخ في دوري الأبطال، لقد كنت أفكر في ذلك القرار منذ فترة بعيدة، وأخبرت الرئيس بذلك وقال لي أنه يمكنني الرحيل مع نهاية الموسم، لكنه لم يلتزم بوعده لي”.

وأردف أسطورة الفريق الكتالوني: “أنا دوما ما أضع النادي قبل أي شيء، وكانت لدي القدرة لترك برشلونة في مرات عديدة، وكل عام كان يمكنني الرحيل والحصول على المزيد من الأموال لكنني كنت أختار البقاء في منزلي… أن أقرر أنه هناك ما هو أفضل كان ذلك صعبًا بالنسبة لي، لكنني شعرت بالحاجة للتغيير والبحث عن أمور وأهداف جديدة”.

وكشف ميسي، خلال حديثه عن العديد من التفاصيل التي دفعته للتفكير في الرحيل، كما فتح النار على إدارة بارتوميو التي اعتبرها “فاشلة”، وأنها تقوم فقط بحلول ترقيعية عوض وضع مشروع قوي، والحفاظ على توهج النادي.

وقال ميسي بهذا الخصوص: “لم يكن القرار بسبب نتيجة مباراة بايرن ميونخ وكان هناك العديد من العوامل، لقد قلت دائمًا أنني أريد أن ينتهي بي الحال هنا، وأنني أريد مشروع يحقق الألقاب لنستمر في كتابة أسطورة برشلونة”.

وأضاف: “الحقيقة أنه لم يكن هناك أي مشروع في برشلونة منذ فترة طويلة، هناك بعض المراوغات والتغطية للثغرات، وكما قلت من قبل ما أبحث عنه هو الخير دائمًا لعائلتي وللنادي”.

وتابع ميسي: “على الأقل علينا أن ننافس وألا نسقط مثلما حدث في روما وليفربول ولشبونة، كل ذلك جعلني أتخذ ذلك القرار، وكنت أتصور أنني حر في الرحيل كما أخبرني الرئيس بنهاية كل موسم، والآن يتعلقون بحقيقة أنني لم أخبرهم بذلك قبل العاشر من يونيو، بينما في ذلك التاريخ كنا ننافس من أجل الدوري الإسباني في ظل الظروف العصيبة التي وضعنا فيها فيروس كورونا”.

وأوضح ميسي في حديثه، أن رئيس برشلونة خلف بوعده وأخبره بعدم إمكانيته في مغادرة النادي إلا في حال أداء الشرط الجزائي في عقد والمقدر بـ 700 مليون يورو، قائلا: “هذا هو السبب الذي سيجعلني أستمر في النادي، لقد أخبرني الرئيس أن الطريق الوحيد لرحيلي هو دفع 700 مليون يورو، وذلك الأمر مستحيل، وكان هناك طريقًا آخر للرحيل عن طريق المحاكم، لكنني لن أقف أمام برشلونة أبدًا في ذلك الموقف، لأنني أحب ذلك النادي بعد كل ما منحوني إياه منذ وصولي”.

وتابع ميسي: “أردت فقط الرحيل لأنني أريد أن أعيش آخر سنوات لي في كرة القدم بسعادة، ولم أجد ذلك في النادي”.

قبل أن يستكمل حديثه قائلا: “سأستمر في برشلونة وما أقدمه لن يتغير مهما كانت رغبتي في الرحيل، سأقوم بكل ما في وسعي من أجل الفريق، فأنا أسعى لتحقيق الانتصارات دائمًا وأحب التنافس وأكره الخسارة، وأريد دائمًا الأفضل للفريق ولغرف الملابس ولنفسي”.

وأردف: “لقد قلت من قبل أن الفريق لا يحصل على الدعم الكافي لتحقيق الفوز بدوري أبطال أوروبا، والآن لا أعلم ما الذي سيحدث فهناك مدرب جديد وذلك الأمر جيد، لكن علينا أن نرى كيف سيتحرك الفريق وإذا ما كانت أفكاره تمنحنا القدرة على التنافس في مستويات عالية، لكن كل ما أستطيع قوله أنني سأستمر مع الفريق وسأقدم كل ما لدي”.

كما عرج ميسي عن سبب إرساله لـ”فاكس” لإدارة النادي قائلا: “لقد أخبرني الرئيس أننا سنتحدث عندما ينتهي الموسم، وستقرر إذا ما أردت البقاء أو الرحيل، ولم يحدد تاريخًا لذلك، والأمر كان ببساطة أنني أردت إبلاغ النادي رسميًا بقراري، وليس الدخول في مواجهات قانونية مع برشلونة، لا أريد أن أقاتل برشلونة”.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

تقرير إسباني يكشف ردة فعل ميسي عند تلقيه خبر استقالة بارتوميو

تقرير إسباني يكشف ردة فعل ميسي عند تلقيه خبر استقالة بارتوميو