وزير الرياضة الإسباني ينتقد برشلونة ويسخر من غوارديولا!

قال وزير الرياضة والتعليم والثقافة الإسباني، إنييجو مينديز دي فيجو، اليوم الأربعاء، إن فرق كرة القدم ليس من شأنها التحدث في السياسة، وإن رأي المدير الفني لمانشستر سيتي، الإسباني بيب جوارديولا، لا يختلف عن رأيه هو في الفيزياء النووية.

وعقب فوز مانشستر سيتي، أمس، على نابولي الإيطالي، 2-1، في الجولة الثالثة من دور المجموعات، بدوري أبطال أوروبا، أهدى المدرب السابق لفريق برشلونة، هذا الانتصار لزعيمي المنظمتين الانفصاليتين “ANC” و”Omnium Cultural”، جوردي سانشيز وجوردي كويشارت، على الترتيب، المحتجزان بتهمة التحريض.

وفي مقابلة مع إذاعة (RNE)، وردا على سؤال حول ما إذا كان نادي برشلونة، قد لعب دورا سياسيا في الأزمة الانفصالية بإقليم كتالونيا، أكد مينديز دي فيجو، الذي يشغل أيضا منصب المتحدث الرسمي باسم الحكومة، أن أندية كرة القدم ليس من شأنها الإدلاء بتصريحات “قد تؤذي الفريق، الذي يتمتع بعدد كبير من المشجعين، خارج كتالونيا”.

وأعرب الوزير الإسباني عن اقتناعه، بأن الكثير من مشجعي البرسا “لم يعجبهم موقف النادي على الإطلاق، وهذا لا يساعد على التعايش”.

وعن إمكانية خروج برشلونة من الدوري الإسباني لكرة القدم، أكد مينديز دي فيجو أن الليجا، في هذه الحالة، ستصبح “قهوة منزوعة الكافيين”، و”ستفقد الكثير من حرارتها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى