موسى جوارا.. من مهاجر سري عبر قوارب الموت إلى نجم هز شباك إنتر ميلان

بالعربية LeSiteinfo - منصف ايت الصغير

بزغت قصة نجاح أخرى تستلهم كل باحث عن سبيل يقوده إلى معانقة أحلامه، أحلام كادت أن تتبدد بسبب الواقع الصعب والظروف التي تحُول بين الفرد وما يبتغيه.

موسى جوارا اللاعب الغامبي صاحب الـ18 سنة، الذي سجل أمس الأحد هدفه الأول في الدوري الإيطالي، مساهما في انتصار فريقه بولونيا على نظيره إنتر ميلان برسم الجولة الـ30 من المنافسة، هدفه جعل الجميع يتوقف عند سيرته الذاتية، ومشواره الذي قاده إلى فريقه الحالي.

قبل أربع سنوات، هاجر جوارا إلى إيطاليا عبر قوارب الموت كمهاجر سري، واضعا حياته على المحك، باحثا عن مستقبله وعن المكان الذي سيمكنه من تحقيق أحلامه، وصل إلى إيطاليا يوم 20 يونيو 2016 وهو في عمر الـ14 وحيدا، بعدما غادر والديه الحياة.

تم وضع موسى في مركز رعاية القاصرين، ولحبه وعشقه لعب كرة القدم، جرى إشراكه في فريق فيرتوس إفيليانو الممارس في الهواة، قبل أن يتم التكفل به من طرف مدرب الفريق الذي تبناه وأنار له سبيل الاحتراف.

انتقال إلى نادي كييفو فيروسا ثم إلى إلى بولونيا صيف 2019، بعدما انتبه الأخير لموهبتهم وإمكانياته، وبجده وتفانيه قرر مدرب الفريق الأول تصعيده ليصبح من اللاعبين الذين يعتمد عليهم، ليستمر موسى صوب أهدافه إلى أن نجح في هز شباك أحد أكبر وأعرق الأندية الإيطالية.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

السد القطري يتعاقد مع نجم آرسنال السابق

تعاقد فريق السد القطري، رسميا مع النجم الإسباني