طبيب فريق فرنسي يضع حدا لحياته بعد إصابته بـ”كورونا”

بالعربية LeSiteinfo - بوملال حمزة

وضع برنارد غونزاليس، طبيب نادي ستاد دي ريمس الفرنسي، حدا لحياته بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد19، عن سن يناهز الـ60 سنة.

وقرر غونزاليس، وضع حدٍ لحياته بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وتاركا خطاباً تحدث فيه عن أسباب إقدامه على هذه الخطوة الصادمة.

وحسب صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، فإن طبيب نادي ريمس ترك رسالة يوضح فيها سبب انتحاره بعد اكتشاف العينة الإيجابية لفيروس كورونا، لكنه لم يتم الكشف عن فحواها لحدود اللحظة.

وقال النادي الفرنسي في بيان رسمي: “برناردو كان طبيباً عظيماً على أعلى مستوى والجميع يُقدر مجهوداته معنا، لقد تم اكتشاف الحالة الإيجابية له منذ أسبوعين، مع العلم أن زوجته مصابة أيضاً”.

وكان غونزاليس على علم بإصابته بفيروس كورونا، خلال العزل المنزلي مع زوجته، والتي أُصيبت هي الأخرى بالوباء العالمي، ويأتي هذا في الوقت الذي أكد فيه أعضاء نادي ريمس أنهم لم يكونوا على دراية بإصابة الراحل بالعدوى.

جدير بالذكر، أن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، قد قرر تأجيل عودة مباريات “الليغ 1” حتى إشعار آخر بعد تفشي فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

بعد إعلان خلوها من”كورونا”.. استبعاد 243 حالة مشتبه فيها بدرعة تافيلالت

بعد إعلان خلوها من"كورونا".. استبعاد 243 حالة مشتبه فيها بدرعة تافيلالت