برشلونة مهدد بخسائر مالية فادحة بسبب “كورونا”

يواجه نادي برشلونة الإسباني، خطر تفاقم أزمته الاقتصادية في ظل توقف نشاط كرة القدم، بسبب فيروس كورونا المتفشي في إسبانيا والعالم.

وأفادت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن برشلونة قد يتكبد خسائر فادحة، تزيد عن 100 مليون يورو، جراء توقف مداخيل النادي بسبب توقف النشاط، ما يدفع المسؤولين إلى اتخاذ خطوة تخفيض رواتب اللاعبين والموظفين كتدبير يجنب الفريق الوقوع في أزمة صعبة.

وتابع المصدر ذاته، أن مداخيل الفريق الكتالوني تتمثل في عوائد البث التلفزيوني ومداخيل بيع تذاكر المباريات التي بلغت الموسم الماضي حوالي 93 مليون يورو إلى جانب مكافآت صعود أدوار دوري أبطال أوروبا، إضافة إلى أنشطته التجارية الخاصة بمتحفه ومبيعاته الخاصة بالفريق.

تسعى إدارة برشلونة إلى تخفيض رواتب اللاعبين بنسبة مرتفعة، من أجل توفير مبلغا مهما يمكن الفريق من تغطية الخسائر التي سيتكبدها.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى