نيمار يهرب من الحجر الصحي في فرنسا

بالعربية LeSiteinfo - منصف ايت الصغير

رحل نجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا، إلى البرازيل هاربا من الحجر الصحي الذي فرضته السلطات الفرنسي جراء تفشي فيروس “كورونا”.

وذكرت تقارير صحافية فرنسية، أن صاحب الـ28 سنة عاد إلى البرازيل عقب توقف نشاط كرة القدم، قبل دخول فرنسا في فترة الحجر الصحي، إذ كان اللقاء الأخير له مع باريس سان جيرمان في الـ11 من شهر مارس الجاري أمام بروسيا دورتموند.

وتابع المصادر ذاتها، أن المدافع تياغو سيلفا عاد هو الآخر إلى البرازيل شأنه شأن مواطنه وزميله في الفريق.

وتعيش فرنسا تحت وقع الحجر الصحفي الذي تفرضه السلطات الفرنسية، بعدما جرى تسجيل ارتفاعا مهولا في عدد المصابين والمتوفين بسبب الوباء الذي يعم بقاع العالم.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

فرنسا تحدد موعد الإعلان عن حكومتها الجديدة

فرنسا تحدد موعد الإعلان عن حكومتها الجديدة