بوصوفة يفتح النار على حمد الله: “تخلى عن المنتخب.. وأؤكد أنه لم يتعرض لأي ظلم”

بالعربية LeSiteinfo - منصف ايت الصغير

أكد الدولي المغربي السابق، مبارك بوصوفة، أن مهاجم النصر السعودي، عبد الرزاق حمد الله لم يتعرض لأي ظلم عندما كان في معسكر المنتخب الوطني المغربي الذي سبق نهائي كأس أمم إفريقيا مصر.

وعاد بوصوفة في حوار أجراه مع قنوات الكأس القطرية، للحديث عن ما دار بين حمد الله وفيصل فجر، ومغادرة هداف النصر لمعسكر الأسود حينها.

وقال قائد الأسود السابق: “المعروف أن فجر هو من يسدد ركلات الجزاء وهو أمر متفق عليه في غرفة الملابس، أراد حمد الله تسديد الركلة كونه مهاجم، ولكن لم يحترم قرار المدرب”.

وتابع المتحدث ذاته: “الأهم هو الانضباط واحترام القواعد.. إذا تخلى اللاعب عن الفريق فهو بلا شك تخلى عن منتخب بلاده، لم يطرده أحد ولم يتعرض لمشاعر سلبية”.

وفي ختام تصريح أضاف لاعب الجزيرة الإماراتي السابق: “النقاش هو سيد الموقف في كرة القدم.. ولكن أؤكد عدم وقوع أي ظلم على حمد الله ولاسيما أنني كنت متواجدا بالمنتخب آنذاك”.


يذكر أن حمد الله أعلن عن اعتزاله اللعب دوليا بعد الخلاف الشهير بينه وبين فيصل فجر، دون أن يخرج بمقطع الفيديو الذي سيوضح فيه ما وقع، بعدما سبق وأن وعد متابعيه بذلك.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

وفاة المدرب السابق للمنتخب المغربي الأولمبي

وفاة المدرب السابق للمنتخب المغربي الأولمبي