حمد الله يُمهد لكشف المستور بخصوص الأسود والمغاربة ينتظرون أعذاره

بالعربية LeSiteinfo - منصف ايت الصغير

ستظل سيرة حمد الله مع المنتخب الوطني حديث المغاربة في الأيام القادمة، حديث كل ما تابع حكاية اللاعب مع المنتخب المغربي، والعودة التي تلاها رحيل مفاجئ خلف جدلا كبيرا، قبل أيام قليلة من انطلاق نهائيات أمم إفريقيا مصر، مهاجم النصر السعودي قرر الخروج والكشف عن الأسباب والأعذار التي قادته إلى الرحيل في الفترة الحساسة التي كان فيها المنتخب في أمس الحاجة إلى مهاجم من طينته.

بعد أحداث مغادرته للمنتخب المغربي، وإقصاء المنتخب الوطني في نهائيات أمم إفريقيا، في خيبة تنضاف إلى سابقاتها، ورحيل المدرب الفرنسي هيرفي رونار الذي تقدم باستقالة من منصبه كناخب للأسود، قرر حمد الله الخروج للجماهير من أجل الكشف عن ما قاده إلى مغادرة المنتخب المغربي حينها، بعدما غاب عن قائمة الناخب الوطني الجديد وحيد خليلهودزيشتش الذي أكد أنه لا يعلم الكثير عن حمد الله.

ونشر هداف الدوري السعودي، أمس الأربعاء، مقطع فيديو، على حسابه الخاص في انستغرام، يعد فيه جماهيره بالكشف عن جميع الأسباب التي دفعته إلى مغادرة معسكر المنتخب المغربي الإعدادي لكان مصر، بعدما طفا على السطح وجود خلافات بينه وبين بعض لاعبي المنتخب المغربي، بعدما برز ذلك في ركلة الجزاء التي أراد تسديدها حمد الله، بإحدى المباريات الإعدادية للأسود، إلا أن مواطنه فيصل فجر رفض التنازل عنها.

وهذه الرواية هي التي أتت مخالفة لما خرجت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، التي أفادت أن حمد الله غادر المعسكر بسبب تعرضه لإصابة، قبل أن يظهر اللاعب بعد أيام قليلة وهو يقوم بتمارينه الاعتيادية بإحدى الصالات الرياضية وهو لا يعاني شيء.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذ استمر الجدل حتى بعد الرحيل، خلال تصرفات بعض اللاعبين التي اعتبرت أنها استفزازا لحمد الله، بداية من فيصل فجر ونبيل ضرار، إلى يونس بلهندة الذي تفاعل مع استغراب خيليلهودزيش من تصنيف أحد الصحافيين المغاربة لحمد الله بين أفضل هدافي العالم.

حمد الله وعد أن يخرج ليوضح الأسباب التي دفعته إلى مغادرة المنتخب المغربي والجماهير تترقب بفارغ الصبر لمعرفة ما يقع داخل المنتخب، أملا في إماطة الأذى عن مسار المنتخب الوطني وإصلاح ما يمكن إصلاحه، ولما لا فتح صفحة جديدة مع اللاعب الذي يختلف إثنان على أنه مهاجم سيقدم إضافة كبيرة للأسود.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

“الفيفا” يزف خبرا سارا للمنتخب المغربي

"الفيفا" يزف خبرا سارا للمنتخب المغربي