“TAS” يهاجم رئيس مقاطعة عين السبع ويحمله مسؤولية اقتحام أشخاص لندوته الصحافية

عبر نادي الاتحاد الرياضي البيضاوي عن تذمره من الفوضى التي شهدتها الندوة الصحافية التي عقدها أمس الأحد، بإقدام أشخاص منهم أعضاء بجمعيات على رئيس مقاطعة عين السبع على اقتحام الندوة.

وجاء في بلاغ الفريق، أن الفريق فوجئ بمجموعة من من الأشخاص يقتحمون قاعة الندوة، منهم أعضاء بجمعيات زج بهم عبر الإشاعات في صراع مع النادي، وآخرين عبارة عن كائنات انتخابية من “بلطجية” رئيس مقاطعة عين السبع.

وأضاف “TAS”،  أن ما وقع بالأمس (الأحد) يؤكد لكل من لازال لديه شك، بما فيها السلطات المسؤولة، أن رئيس مقاطعة عين السبع لا تهمه مصلة المنطقة، التي للأسف يمثلها على مستوى البرلمان، بقدر ما تهمه المصلحة الذاتية، والاستمرار على رأس المقاطعة.

وتابع: “إن الاتحاد البيضاوي كان، من خلال الندوة الصحفية، يريد إيصال صوته، الذي بح، إلى الرأي العام، بعد أن وجد نفسه، يقاوم تعنت رئيس مقاطعة عين السبع، لكن للأسف حرم الفريق حتى من هذا الحق، الحق في التعبير عن تظلمه، حيث وجد رئيس المقاطعة حاضرا من خلال بلطجيته لإسكات صوت فريق عريق له تاريخ عريق، قاوم الاستعمار ولن يرضخ اليوم لجبروت “مسؤول” يحاول إقباره.” .

وختم  الفريق بلاغه بـ”نوجه نداءنا وتظلمنا إلى وزير الداخلية، وإلى رئيس الجماعة الحضرية للدار البيضاء، لوقف تعنت رئيس المقاطعة، واستمراره في عرقلة عمل الفريق، كما نوجه نداءنا إلى السيد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، لوقف هذه المهزلة، التي تسيء للحزب، وتؤثر على شعبيته، خاصة لأن هذه الممارسات أقرب إلى الهمجية واستعراض القوة واقتحام مقرات إطارات قانونية، وإحداث الفوضى، علما أنكم السيد الرئيس من محبي الاتحاد البيضاوي وابن المنطقة التي لكم غيرة عنها، ولعبتم كرة القدم ضمن فرقها. في الأخير نريد أن نقول لكل من يحاول اليوم إقبار فريق الاتحاد البيضاوي، إن فريق الطاس كما قاوم الاستعمار سيدافع عن الحق في الحياة مهما بلغ الثمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى