وزراء الرياضة الأفارقة يشيدون بدور الملك في تطور وتقدم القارة الإفريقية

بالعربية LeSiteinfo - نعيمة المباركي

قال رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، إن وزراء الشباب والرياضة الأفارقة، كما الإتحاد الإفريقي، أعربوا عن امتنانهم  وشكرهم للملك محمد السادس على دعمه وانخراطه على أعلى مستوى لاستضافة المغرب للدورة ال12 للألعاب الإفريقية، بعد اعتذار أحد البلدان الإفريقية عن تنظيمها، مشيدين بالمجهودات التي تقوم بها المملكة المغربية في التطور الإفريقي في العديد من المجالات بما فيها المجال الرياضي.

وكشف الطالبي العلمي، اليوم الثلاثاء، في لقاء صحفي، عقب الاجتماع التنسيقي لوزراء الشباب والرياضة العرب المنعقد بالرباط، أنه تم ” الاتفاق  اليوم، وبحضور أميرة الفاضل، مفوضة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الافريقي، مع هذه الأخيرة، على خلق فضاء مؤسساتي للاشتغال على تطوير الرياضة خاصة وأن الجميع مقتنع بأن إفريقيا تتوفر على طاقات رياضية كبيرة جدا، لكنها لا تتوفر على الفضاءات والشروط لإبراز هذه المواهب”، مشددا على أن ذات اللقاء” يهدف توحيد الجهود والرؤى في أفق المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية التي ستحتضنها طوكيو سنة 2020 إلى جانب مختلف الاستحقاقات الرياضية الدولية، بغية منح إفريقيا أكبر عدد ممكن من الميداليات”.

وأوضح وزير الشباب والرياضة أن هذا الاجتماع التنسيقي لوزراء الشباب والرياضة العرب “تمحور أيضا حول تنظيم الدورة الثانية عشرة للألعاب الإفريقية، التي تتميز وتختلف عن سابقاتها على العديد من الأصعدة، منها ضيق الزمن الذي أخذ فيه المغرب قرار تنظيم هذه الألعاب والذي مع ذلك تمكن من إبراز قدراته وتجربته في تنظيم كبريات التظاهرات”، معتبرا أن ” ما يميز هذه الدورة هو تنظيمها لأول مرة بشراكة مع الاتحاد الإفريقي والمملكة المغربية وجمعية اللجان الوطنية الأولمبية الإفريقية وإتحاد الكونفدراليات الرياضية الإفريقية، وأنه، ولأول مرة أيضا، تم وضع معايير ومواصفات مطلوبة أولمبيا، وهو ما يمكن الجهات الأربع المنظمة من إنجاح هذه التظاهرة القارية وإخراجها في حلة جديدة”.

وانطلقت، أمس الاثنين، بالرباط الدورة الـ 12 للألعاب الإفريقية التي تنظم بالمغرب تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، وتميزت الانطلاقة بتنظيم حفل افتتاحي استثنائي، بملعب الأمير مولاي عبد الله.

وتشكل هذه الدورة لأول مرة في تاريخ الألعاب الإفريقية، محطة ًمؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية التي ستحتضنها العاصمة اليابانية طوكيو سنة 2020،  خاصة أن عدد الألعاب والمنافسات المؤهلة للألعاب الأولمبية هو 17 منافسة.

ويتم تنظيم هذه الدورة بمدن سلا، والرباط، وتمارة، والدار البيضاء، والجديدة والمحمدية وبنسليمان.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

افتتاح قرية الألعاب الإفريقية بحضور رشيد الطالبي العلمي

افتتاح قرية الألعاب الإفريقية بحضور رشيد الطالبي العلمي