تفاصيل مقتل مشجع ودادي بتونس بعد اعتداء مجهولين

بالعربية LeSiteinfo - بوملال حمزة

محمد فنكار

قتل مشجع لفريق الوداد الرياضي خلال سفره إلى تونس من أجل متابعة نهائي دوري أبطال إفريقيا، والتي جمعت بين فريقه والترجي التونسي في إياب نهائي البطولة الشهر الماضي، بعد اعتداء من قبل مجهولين تونسيين.

ووفق مصادر موثوقة من مدينة شفشاون، فإن المسمى قيد حياته (س.أ)، وهو فاعل جمعوي من ساكنة المنطقة، توفي إثر تلقيه طعنة بين فخذيه من قبل بعض المجهولين في تونس، بعدما سافر لحضور مباراة النهائي التي لم تكتمل بسبب مشاكل وعطل فني في جهاز الفيديو الخاص بالحكام.

وكشف مصدر الصحيفة أن عائلة الضحية تلقت إخبارا بوفاة ابنها بعد الحادث دون تفسير سبب الوفاة، فيما لم يتسن لها التعرف على مسبباته رغم، التواصل مع السفارة المغربية بتونس، ودون منحها مزيدا من التوضحيات بهذا الخصوص.

وحسب المصدر ذاته فإن المشجع الودادي ناشط جمعوي بمدينة شفشاون، وسبق له وأن شغل مهمة كاتب عام للاتحاد المغربي للشغل، كما أسس فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمنطقة، ويتوفر على سلسلة مطاعم بالمدينة.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الجامعة تصدم الوداد وتوقف نجمه لمدة طويلة

الجامعة تصدم الوداد وتوقف نجمه لمدة طويلة