تعرف على الحكم المغربي الذي قاد نهائي العالم لأقل من 20 سنة

بالعربية LeSiteinfo - بوملال حمزة

محمد فنكار

قاد الحكم الأمريكي من أصول مغربية، إسماعيل الفتح، نهائي منافسات كأس العالم لأقل من 20 سنة ببولندا، والتي انتهت أول أمس السبت بتتويج منتخب أوكرانيا باللقب على حساب كوريا الجنوبية، بعد الفوز عليه بنتيجة ثلاثة أهداف بهدف وحيد.

 

وأدار الفتح في بطولة كأس العالم للشباب أربع مباريات، منها مبارتين في دور المجموعات بين منتخبي أوروغواي والنرويج، وكذا البرتغال والأرجنتين، كما كانت له مباراة ثالثة في ربع النهائي جمعت بين إيطاليا ومالي، فيما أدار النهائي بين أوكرانيا وكوريا الجنوبية، وزع فيها 10 بطاقات صفراء وواحدة حمراء، كما أعلن عن ثلاث ضربات جزاء طيلة هذه المباريات.

ويبلغ الفتح من العمر 37 سنة وهو حكم دولي يقود مباريات الدوري الأمريكي لكرة القدم، بجانب مباريات اتحاد شمال ووسط أمريكا والكاريبي “كونكاكاف”، كما سبق له أن حمل صفارة مباريات فرق عالمية؛ من بينها برشلونة وريال مدريد الإسبانيين، ومانشستر يونايتد وتشيلسي الإنجليزيين.

وولد الحكم الأمريكي بمدينة الدار البيضاء ونشأ بها، كما سبق له أن لعب مع فريق الوداد الرياضي فرع كرة السلة، فيما كان يزاول والده محمد رياضة “الريكبي” ليحترفها مع المنتخب الوطني للعبة.

وانتقل الفتح إلى الولايات المتحدة الأمريكية بعدما اختير عن طريق الهجرة سنة 2001، ليحترف التحكيم بعدها سنة 2004، لتقوده حنكته إلى قيادة الدوري المحلي بعد اجتياز مجموعة من المراحل، كما يعد اليوم واحدا من أفضل الحكام بالديار الأمريكية، وينال فرصة ذهبية خلال السنة الجارية باختياره لإدارة مباراة نهائي كأس العالم لفئة أقل من 17 سنة، التي حسمها منتخب أوكرانيا لصالحه بعد التغلب على كوريا الجنوبية بنتيجة 3/1.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

قرار أممي جديد في قضية الصحراء المغربية

قرار أممي جديد في قضية الصحراء المغربية