مغاربة يهاجمون فيصل فجر وجماهير النصر تدخل على الخط دفاعا عن حمد الله

رفضت الجماهير المغربية أن تتقبل العذر الذي خرجت به الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بشأن استبعاد اللاعب عبد الرزاق حمد الله من القائمة النهائية للمنتخب المغربي، كونه يعاني من إصابة على مستوى الظهر.

ويقتنع المتابعون المغاربة، أن سبب مغادرة هداف النصر السعودي لمعسكر الأسود، راجع إلى الخلاف الذي نشب بينه وبين مواطنه فيصل فجر حول من سيسدد ركلة الجزاء التي تحصل عليا المنتخب الوطني، قبل أن يضيعها لاعب كان الفرنسي.

وهاجم الرواد المغاربة، فيصل فجر الذي أقدم على بعض التصرفات خلال مباراة المغرب وغامبيا، والتي باتت منتشرة على نطاق واسع، إذ اتهموا بالنرجسية وعدم احترامه لزملائه، إذ كتب أحدهم، كلشي بان من مباراة البراحة فاش تزايد حمد الله مع فجر فلهضرة على ضرب ركلة الجزاء.. مشينا فيها كاين التلفون والمحسوبية فالمنتخب”.

فيما كتب آخر: “ملي تلقى فيصل فجر يتحكم فالمنتخب .. عرف بلي المنتخب ضعيف جدا فوقاش لعب فجر الكورة يومان فالديبور وخيتافي ويسحبلو لعب فتشيلسي.. كل التضامن مع ولد شعب”.

أمام هناك فئة من طالبت باستبعاد اللاعب فيصل فجر عن القائمة النهائية للمنتخب الوطني، استياء منهم على تصرفات اللاعب في اللقاء سواء مع حمد الله أو في الحركة التي قام بها عند تضييعه لكرة الجزاء، أو عدم مصافحته للاعب حسنية أكادير عبد الكريم باعدي.

من جهة أخرى، هاجمت جماهير النصر السعودي بدورها فيصل فجر لعدم سماحه لحمد الله بتسديد ركلة الجزاء، إذ قال أحد الأنصار: ” من حق حمد الله يزعل ويطلع من المنتخب تخيل أنت لاعب كبير ومسجل 40 هدف بالموسم وبالأخير يجيك فيصل فجر يلعب بالدوري الفرنسي الثاني ولاعب وسط يشوت البلنتي”.

وكانت الجامعة قد أصدرت بلاغ زوال أمس الخميس، تعلن فيه عن استبعاد حمد الله من القائمة النهائية للمنتخب الوطني الخاصة بكأس أمم إفريقيا مصر، بسبب معانات من إصابة على مستوى الظهر.

زر الذهاب إلى الأعلى