رئيس باريس سان جيرمان يمثل أمام القضاء الفرنسي بسبب الفساد

بالعربية LeSiteinfo - بوملال حمزة

مثل القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان أمام الإدعاء الفرنسي في إطار تحقيقات بشأن شبهات فساد حول ملف ترشيح قطر لاستضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2019.

وكان القضاء الفرنسي قد وجه أمس الأربعاء تهما بالفساد إلى رئيس مجموعة “بي إن سبور” الإعلامية يوسف العبيدي والرئيس السابق للاتحاد الدولي لألعاب القوى لمين دياك، حيث تعود وقائع القضية إلى نهاية مارس حيث أشارت مصادر قضائية إلى وجود شكوك بالفساد على هامش ترشيح الدوحة لاستضافة بطولة العالم 2019.

وحسب نفس المصادر فإن يوسف العبيدي يواجه تهما بـ “الفساد النشط”، فيما اتهم لمين دياك أمس بـ “الفساد السلبي”، وهي المعلومات التي أوردتها صحيفة “لوموند” الفرنسية.

ويتساءل القضاة حول دفوعات اجمالية بقيمة 3،5 مليون دولار قامت بها في خريف العام 2011 شركة “أوريكس قطر سبورتس إنفستمنت” العائدة لناصر الخليفي وشقيقه خالد لصالح شركة تسويق رياضية يديرها بابا ماساتا دياك، نجل رئيس الاتحاد الدولي السابق لامين دياك والذي شغل هذا المنصب من 1995 الى 2015.

ويحاول قضاة التحقيق تحديد ما إذا كان لامين دياك عمل، في مقابل الحصول على هذه الأموال، على تأجيل مواعيد إقامة البطولة بسبب الحرارة المرتفعة في قطر، وأثر على تصويت أعضاء الاتحاد الدولي لصالح قطر.

 

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

الإصابة تبعد نيمار عن الملاعب.. وباريس سان جيرمان يكشف مدة الغياب

أعلن نادي باريس سان جرمان الفرنسي، اليوم الاثنين،