بنعطية غاضبا: لولا هذا الشخص كنت سأعتزل في اليوفي

بالعربية LeSiteinfo - منصف ايت الصغير

تحدث قائد المنتخب الوطني المغربي المهدي بنعطية، عن المشوار الذي قضاه مع يوفنتوس الإيطالي، قبل مغارته للفريق وانضمامه إلى الدحيل القطري، مشيرا أنه كان يستعد للاعتزال مع الفريق، قبل أن يقرر الرحيل وخوض تجربة جديدة خارج أوروبا.

وأكد بنعطية في حوار أجراه مع موقع “ياهو سبورت” أنه كان سعيدا في يوفنتوس عقب تألقه خلال الموسم الماضي، ما جعله يستعد للاستقرار في تورينو تأهبا لاعتزاله مع يوفينتوس بقوله: “كنت أناقش تمديد عقدي مع يوفنتوس، بدأت بالتخطيط لشراء عقار لأن رغبتي كانت الاعتزال في تورينو، وعندما علمت بأن ليوناردو بونوتشي عائد ذهبت للحديث مع المدرب، أخبرني بأن لا أتخوف وأن أجدد عقدي مع اليوفي، أخبرني بأن الثنائي بالنسبة له هو كيليني وبنعطية، وأن بونوتشي رحل بطريقة غريبة وأهان الجماهير ويتوجب عليه أن يستعيد مكانته”.

وتابع مدافع نادي الدحيل: “عندما بدأ الموسم لم أكن ألعب، لم أكن حتى في نظام المداورة، تم تهميشي، أخبرت المسؤولين بأنني لن أجدد وبأنني لا أريد اللعب لأليغري،حاولوا زملائي بمنعي من الرحيل، ولكنني قررت عدم اللعب مجددا واتخذت القرار بالرحيل بعيدا عن أوروبا”.

وكان صاحب الـ32 سنة، قد وقع لنادي الدحيل في الانتقالات الشتوية الماضية قادما من نادي يوفنتوس، في صفقة اعتبرت مفاجأة كون المدافع كان قادر على الانضمام إلى أحد الأندية الأوربية الكبيرة التي كانت تطلب وده آنذاك.

‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

إنتشال 13 جثة لمهاجرات إثر غرق قارب قبالة سواحل إيطاليا

إنتشال 13 جثة لمهاجرات إثر غرق قارب قبالة سواحل إيطاليا