هل هي نهاية حقبة ميسي وكريستيانو رونالدو؟

بالعربية LeSiteinfo - دويتشه فيله

حسب المدرب السابق لفريق بايرن ميونيخ أوتمار هيتسفيلد، فإن أداء النجمين كريستيانو رونالدو وميسي لم يعد بالتوهج الذي كان عليه في السابق، لذلك يرشح هيتسفلد أندية إنجليزية للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.
ورشح المدرب السابق لفريق بايرن ميونيخ، أوتمار هيتسفيلد، الأندية الإنجليزية للذهاب بعيدا في مسابقة دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم.

فبالتزامن مع مباريات ذهاب ربع النهائي من دوري الأبطال والتي ستجري اليوم وغدا، أدلى هيتسفيلد، الملقب بالجنرال، والذي سبق له التتويج بالكأس “ذات الأذنين” مع دورتموند وبايرن ميونيخ، بتصريح لموقع “أومنيسبورت” قال فيه: “أعتقد أن الأندية الإنجليزية لها حظوظ أوفر هذا الموسم”، والسبب في ذلك، حسب هيتسفيلد هو انخفاض مستوى نجمي كرة القدم العالمية في الوقت الحالي، ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وأوضح هيتسفليد: “الأندية الإنجليزية لديها إمكانيات أكثر، ربما لأن ليونيل ميسي لم يعد في أوج عطائه كما كان سابقا، ونفس الشيء ينطبق على كريستيانو رونالدو. صحيح أن رونالدو يواصل تسجيله للأهداف مع يوفينتوس، لكن سيكون من الصعب على الفريق الإيطالي عبور ربع النهائي بالرغم من انضباط الفريق التكتيكي”.

بيد أن لغة الأرقام تخالف ما ذهب إليه هيتسفيلد بخصوص رونالدو وميسي، فالنجم الأرجنتيني نجح لحد الآن في تسجيل 33 هدفا في 29 مباراة في الدوري الإسباني، متربعا بذلك وبفارق كبير على عرش الهدافين في الدوريات الأوروبية. أما بخصوص رونالدو وبالرغم من أن رصيده من الأهداف في الدوري الإيطالي هذا الموسم لا يتعدى 19 هدفا، إلا أنه برهن في مباراة إياب ثمن نهائي دوري الأبطال على قيمته الكبيرة عندما سجل هاتريك في شباك أتليتيكو مدريد وكان وراء تأهل فريقه لربع النهائي.

وأمام ميسي ورونالدو فرصة للرد على “الجنرال” هيتسفيلد والتأكيد مرة أخرى على أنهما لا يزالان قادران على صنع أفراح فريقهما. وذلك عندما يلتقي برشلونة مع مانشستر يونايتد وعندما يواجه رونالدو رفقة فريقه يوفنتوس، نادي أياكس الهولندي في ربع نهائي دوري الأبطال.

يُذكر أن هيتسفيلد يرشح ليفربول أو مانشستر سيتي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا. وقال بهذا الخصوص “واحد من هذين الفريقين سيتأهل بكل تأكيد للنهائي”.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مطار برشلونة.. مغربية عالقة بعد اعتداء عنصري

مطار برشلونة.. مغربية عالقة بعد اعتداء عنصري