مونديال 2026.. هذا ما ربحه المغرب

بالعربية LeSiteinfo - إشراق أبيضار

على الرغم من خسارة المغرب لمعركة تنظيم مونديال 2026 لصالح الملف الثلاثي (أمريكا، كندا، المكسيك)، إلا أن المملكة المغربية، ربحت العديد من النقاط الإيجابية وخرجت عالية الرأس.

من بين النقاط الإيجابية التي حصل عليها المغرب حسب ما أظهرته لوائح الفيفا التي نشرتها على موقعها الرسمي والمتعلقة بالدول التي صوتت لصالح الملف المغربي، هي أن المملكة حصلت على أصوات إضافية في القارة السمراء، وأصبح لها ثقل كبير.

كما كشفت اللوائح أن المغرب تمكن من محاصرة جنوب إفريقيا وتفوق عليها كثيرا بعدما استطاع أن يكسب أصوات الدول التي كانت معادية له.

لايجب أن نغفل أيضا أن حصول المغرب على 65 صوتا يعد إنجازا كبيرا بالنظر إلى قوة الدول المنافسة وهي الولايات المتحدة الأمريكية، والمكسيك، وكندا، فحصولهم على 134 يعني عمليا حصول كل دولة على 43 صوتا وهو ما يؤكد أن المغرب حقق إنجازا فريدا من نوعه، واستطاع أن يضع قدما في المشهد السياسي العالمي وأصبح ندا قويا للدول الكبيرة.

بالمقابل أظهرت نتائج التصويت أن الدول العربية هي أكبر عدو للمغرب، فبعدما ظلت لسنوات عديدة تغازله وتدعمه، تنكرت له اليوم في معركة موسكو ومنحت أصواتها للملف الثلاثي، ما يتطلب من المغرب إعادة النظر في علاقته مع دول الخليج باستثناء قطر ودول أخرى أوفت بوعودها وكانت في الموعد.

جدير بالذكر، أن الملف الثلاثي، المُكون من الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، والمكسيك، نال شرف تنظيم كأس العالم 2026، متفوّقا بعدد الأصوات على الملف المغربي، بنتيجة 134 صوتا مقابل65، وبذلك ستقام كأس العالم لكرة القدم في أمريكا الشمالية للمرة الرابعة ويفشل المغاربة للمرة الخامسة في كسب صراع احتضان “المونديال”.

 

 

 

 

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مونديال 2030.. مسؤول جزائري يرد على المغرب

مونديال 2030.. مسؤول جزائري يرد على المغرب