ضربتان موجعتان لإسبانيا قبل انطلاق المونديال

غاب مدافع ريال مدريد داني كارفاخال عن الحصة التدريبية التي خاضها المنتخب الاسباني لكرة القدم اليوم الاثنين في مدينة كراسنودار الروسية ، بينما اضطر زميله مدافع برشلونة جيرار بيكيه إلى عدم إكمالها بسبب آلام في ركبته اليسرى.

ويبدو أن كارفاخال الذي تعرض إلى تمزق في ركبته اليمنى في المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال اوروبا امام ليفربول الانجليزي (3-1) في 26 ماي الماضي، لن يكون جاهزا لخوض مباراة القمة ضد البرتغال الجمعة في سوتشي في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية في المونديال الروسي (14 يونيو – 15 يوليوز).

وتلعب اسبانيا مباراتها الثانية ضد ايران في 20 يونيو الحالي في قازان، قبل أن تختم الدور الاول بملاقاة المنتخب المغربي في 25 من الشهر ذاته في كالينينغراد.

وخاض باقي أفراد المجموعة التداريب بشكل طبيعي في معسكر التداريب في كراسنودار باستثناء بيكيه الذي اضطر إلى ترك زملائه قبل نهاية الحصة التدريبية بسبب معاناته على ما يبدو من آلام في ركبته اليسرى عقب حركة خاطئة.

وبقي قطب دفاع الفريق الكاتالوني لدقائق على أرض الملعب دون حركة تقريبا قبل أن يحاول تسديد بعض الكرات نحو المرمى ومن ثم ترك بعد 45 دقيقة الحصة التدريبية التي أنهاها المدرب جولن لوبيتيغي بعد أكثر من ساعة تقريبا.

وبحسب الفريق الاعلامي للمنتخب الاسباني بطل العالم 2010، ليس ثمة ما يدعو إلى القلق بشأن بيكيه، لأنه يسمح للاعبين بوقف التداريب عندما يرغبون في ذلك انطلاقا من وقت معين. كما أن لاعب وسط مانشستر سيتي الانجليزي دافيد سيلفا ترك التدريبات بعد دقائق قليلة عقب بيكيه دون سبب واضح.

ومن المقرر أن يخوض اللاعبون الاسبان حصة تدريبية فردية في نهاية اليوم في قاعة الألعاب الرياضية.

روبرتاج - رغم المراقبة.. الشناقة يزورون طانكة الحولي

Facebook Comments

إقرأ أيضا

المغرب يفتح تحقيقا في هروب لاعبة من البعثة المغربية بإسبانيا

المغرب يفتح تحقيقا في هروب لاعبة من البعثة المغربية بإسبانيا