تفاصيل إسقاط الملكي لليفربول وتتويجه بــ”ذات الأذنين”

توج فريق ريال مدريد الاسباني للمرة الثالثة على التوالي، بلقب دوري أبطال أروبا، على حساب ليفربول الانجليزي في المباراة التي جمعتهم اليوم السبت بالعاصمة الأوكرانية كييف، وفاز خلالها المرينغي بثلاثة أهداف لهدف واحد.

بدأت أهداف المباراة في الشوط الثاني وكان الريال سباقا للتسجيل عن طريق اللاعب كريم بنزيما في الدقيقة ال51، وبعدها بخمس دقائق عادل ساديو ماني النتيجة لليفربول.

فيما سجل غاريث بيل الهدف الثاني للملكي في الدقيقة 64، ثم عاد الويلزي مرة أخرى و سجل الهدف الثالث في الدقيقة 83.

وشهدت المباراة خروج الدولي المصري ولاعب ليفربول محمد صلاح تحت أعين من كانوا يتوسمون فيه الخير بعد نصف ساعة من اللعب في الشوط الأول وترك ورائه خيبة أمل من فريقه ومن بلده، إثر اصابة في الكتف بعدما قام بدفعه سيرجيو راموس، فحاول صلاح أن يكمل المباراة لكن مدربه يورغن كلوب اضطر إلى استبداله بآدام لانانا وخرج من الملعب بأعين دامعة.

وأعلنت صحيفة ديلي ستار البريطانية أن محمد صلاح سيغب عن نهائيات كأس العالم بعد إصابته بخلع في الكتف أو سيغيب عن المباراة الأولى على الأقل لمنتخب بلاده، فالإصابة تبدو خطيرة.

وصرح الدكتور أبو العلا طبيب المنتخب المصري الأول، لصحيفة “أس آرابيا” بأنه بناء على الاتصال الهاتفي الذي جمعه بالجهاز الطبي لنادي ليفربول، فإن إصابة صلاح في مفصل الكتف .

وأضاف لنفس الصحيفة، أنه سيتم عمل أشعة اليوم على مكان الإصابة لتحديد مداها والعلاج المناسب لها والمدة التي سيستغرقها.

وصرح كرستيانو رونالدو بخصوص تتويج فريقه قائلا: “الأهم اليوم كان الفوز ودخول التاريخ…جميع النهائيات معقدة، لكن في النهاية نحن نستحق هذا الفوز”.

وصرح أما بخصوص مغدرته للفريق قال: “كان من الرائع اللعب في ريال مدريد و الأيام القادمة سوف أعطي جواب للمشجعين لأنهم دائما ما كانو إلى جانبي”.

فيما عبر بنزيما عن سعادته بالتتويج قائلا: ” سعيد جدا، صنعنا التاريخ اليوم وسوف نواصل فعل ذلك، لأننا نملك مجموعة رائعة وقوية”.

زر الذهاب إلى الأعلى