هل كان ميسي يستطيع اللعب مجانا لبرشلونة؟

حسم أحد أعضاء إدارة برشلونة، في مسألة لعب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي مجانا للبرسا، وذلك بعد أمنية رئيس نادي برشلونة خوان لابورتا، بأن يواصل “البولغا” مشواره مع النادي الكتالوني.

واستبعد توني فريكسا الذي كان عضوا في مجلس إدارة برشلونة في 3 مناسبات (2003-2005 مع خوان لابورتا و2013-2014 مع ساندرو روسيا ومع جوسيب ماريا بارتوميو 2015-2016)، احتمال أن يلعب الساحر الأرجنتيني مجانا مع الفريق الكتالوني.

وتابع: “فكرة أن ميسي يجب أن يلعب مجانا كانت إعلانا عفويا”، لافتا إلى أن “خطة مجلس الإدارة لتجديد ميسي لم تتضمن لعبه مجانا”.

وختم بأن “هذا مستحيل من وجهة نظر قانون (اللعب المالي النظيف)، كان الإعلان عبارة عن طرفة”.

وكان برنامج “إل شيرينغيتو” (El Chiringuito) بالتلفزيون الإسباني، كشف أن ميسي غضب كثيرا من تصريحات -صديقه السابق- لابورتا، التي أعرب فيها عن تمنيه أن يلعب ميسي مجانا للفريق الكتالوني.

وقال لابورتا -في حوار إذاعي يوم الجمعة الماضي- إنه كان يتمنى أن يتخذ ميسي قرار اللعب مجانا للفريق بعد انهيار محادثات تجديد عقده بسبب المتاعب المالية للنادي، ولكنه أكد أنه لم يكن ليطلب ذلك من لاعب في مستوى النجم الأرجنتيني فقد كان يعلم أنه سينضم إلى باريس سان جيرمان إذا رحل عن برشلونة، على حد قول لابورتا.

والسبت الماضي، قال ميسي في مقابلة مع مجلة “فرانس فوتبول”، في ما بدا ردا على لابورتا “لم أرتكب خطأ. عدت إلى برشلونة (بعد كوبا أميركا في يوليوز) للاستعداد للموسم الجديد بعد الاستفادة من عطلة إضافية منحني إياها المدرب رونالد كومان”.

وأضاف: “كنت أفكر في توقيع عقدي وبدء التدريب مباشرة، وكنت أعتقد أن كل شيء تم كما هو مخطط له وأن ما ينقص كان توقيعي فقط (على العقد)”.

وأردف ميسي الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم 6 مرات “ولكن عند وصولي إلى برشلونة أبلغوني بأن هذا الأمر لم يعد قائما، وأنه لا يمكنني الاستمرار وعليّ البحث عن فريق جديد لأن برشلونة لا يستطيع تحمل تكاليف تمديد تعاقده معي. كان من الصعب جدا تصور كل هذا، وهو ما يعني أنه سيتعين علينا ترك منزلنا وتغيير نظام حياة الأسرة”.

وذكر البرنامج الإسباني الشهير أن ميسي غضب بشدة من تصريحات لابورتا، وأكد للمقربين منه أنه أو أيا من مسؤولي برشلونة لم يطلب منه اللعب مجانا للفريق على الإطلاق.

وانتقل ميسي بداية الموسم الجاري إلى فريق باريس سان جيرمان، بعد فشل برشلونة في تجديد التعاقد معه بسبب مشاكل مالية، وقيود قانون اللعب المالي النظيف الذي تطبقه رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم، حسب ما أعلن آنذاك.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى