غموض كبير يلف مستقبل دجيجي غيزا مع المغرب الفاسي

يلف الغموض مستقبل مهاجم المغرب الفاسي، الإيفواري دجيجي غيزا، والذي لم يتعافى بعد من الإصابة التي يعاني منها على مستوى الركبة رغم عودته للتدريبات رفقة الفريق الفاسي منذ أسابيع.

وأصيب غيزا في أواخر الموسم ما قبل الماضي، حينما كان “الماص” يزاول في القسم الثاني، وغاب عن الفريق طيلة الموسم الماضي بعد العودة للقسم الأول، حيث خضع لعملية جراحية بقطر وبدأ في مرحلة التعافي صيف 2021.

واقترب المهاجم الإيفواري من استعادة لياقته بالتوازي مع خضوعه لبرنامجه التأهيلي، حيث أشركه مدرب “النمور الصفر” عبد الحي بنسلطان في التدريبات الجماعية في انتظار اكتمال جاهزيته.

وفي الوقت الذي كانت الجماهير الفاسية تنتظر عودة اللاعب في مرحلة الإياب، كشفت مجموعة من المصادر أن الفحوصات الأخيرة التي خضع لها أظهرت وجود انتكاسة من شأنها أن تحرم غيزا من ممارسة كرة القدم بشكل نهائي.

وخرج اللاعب يوم أمس الجمعة، بتوضيح عبر حسابه الشخصي على “إنستغرام”، نفى من خلاله أخبار اعتزاله وعبر عن امتعاضه من نشر هذه المغالطات.

كما أكد هداف المغرب الفاسي في السنوات الخمس الأخيرة، أنه يتمتع بصحة جيدة ويعمل بجد رغم صعوبة المهمة من أجل العودة للميادين.

في المقابل لم تخرج إدارة “الماص” بأي رد رسمي حتى الآن، في انتظار ما ستجود به الأيام المقبلة من تطورات في هذا الموضوع.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى