تفاصيل “إنزال” الفيفا للرجاء إلى القسم الثاني!

أكد مصدر قريب من البيت الرجاوي، أن الإتحاد الدولي لكرة القدم، لن يخشى أي فريق كيف ما كان حجمه إذ لم يقوم بتسوية نزعاته العالقة من أشخاص معنيين خلال وقت محدود، مضيفا أنه سبق لـ”الفيفا” أن فرضت عقوباتها على مجموعة من الأندية الكبار أبرزها جيفونتيس الإيطالي ومارسيليا الفرنسي بسبب خروقات سابقة وفرضت عليهما عقوبة النزول إلى القسم الثاني.

وأضاف مصدر موقع “سيت أنفو”، أن “الفيفا” لن تكون رحيمة مع فريق الرجاء البيضاوي الذي يحضى هو الآخر بشعبية عالمية، إذ لم يقم بتسوية نزعاته مع مجموعة من اللاعبين الأجانب أبرزهم أوساموا، وأوساغونا والتونسي خالد القربي، إضافة إلى الإطار الوطني هلال الطير، في أقرب وقت ممكن، قبل أن تتفاقم الأمور ويصبح الفريق الأخضر في ورطة حقيقية.

وتابع مصدرنا، أن يجب توحيد الصفوف وجمع الشمل، بين كل مسؤول ومنخرط ومحب له غيرة على النادي، من أجل إيجاد حلول فعلية، لإخراج فريق من قيمة الرجاء العالمي، من كل المشاكل التي يمر منها في وقت الراهن، قبل أن يقع لفريق مثل المغرب في تظاهرات إفريقية وعالمية في المحضزر.

وأكمل المصدر، نفسه أن “الفيفا” لحد الآن لم يصدر أحكامه رسميا على فريق الرجاء البيضاوي، مؤكدا أن هناك إجراءات عديدة قبل إصدار أي حكم، وللنادي الحق في الإستناف عليه في حالة إصدار أي حكم في حق النادي، ورفع الملف إلى “الطاس”، وهي هيأة شبه قضائية دولية متخصصة في النزاعات المتعلقة بالرياضة.

يذكر، أن سعيد حسبان، رئيس فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم، كان قد سافر إلى فرنسا خلال بداية هذا الأسبوع، لملاقاة محامي فرنسي مكلف ببعض ملفات النزاعات المعني بها النادي الأخضر.

إقرأ أيضا: الفيفا “ينزل” فريق الرجاء البيضاوي للقسم الثاني!



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى