“بحال غير البارح”.. صلاح الدين بصير:”تسجيل هدف حاسم مع الهلال السعودي مكنني من ساعة رفيعة” -فيديو

كشف صلاح الدين بصير، عن واقعة شهيرة حدثت له في نهائي كأس أبطال الكؤوس الآسيوية عام 1997 خلال الفترة التي حمل فيها قميص الهلال السعودي.

وأوضح بصير في حلقة من حلقات “بحال غير البارح” على موقع “لوسيت أنفو”، أن هدفه في مرمى ناغويا الياباني ساهم في تتويج الهلال بلقب كأس الكؤوس.

وزاد موضحا:”هدفي كان حاسما، وللأمانة تحراميات الكرة هي لي خلاتني نسجل ذلك الهدف.”

وأضاف:”قدمت مباراة جيدة، مررت كرة الهدف الأول، لكن مع مجريات المباراة تمكن اليابانيون من التسجيل، كنا مطالبين بتسجيل هدف الخلاص.”

وأضاف:”في فترة من الفترات حصلت على كرة جيدة أمام المرمى، لكن ضيعتها، وللمفارقة أنه بعد إعادة المباراة تلفزيونيا، سمعت أن المعلق يقول بالحرف ماذا أضعت يا بصير حرام عليك.”

وتابع:”لكن في تلك اللقطة خدمت ذكائي..كنت أعلم أن اليابانيين نية..لهذا ظليت وراء الحارس اليباني وفي اللحظة التي أراد فيها التمرير خطفت الكرة من يديه وسجلت هدف الخلاص.”

وأردف قائلا:” هيستيرية كبيرة حلت بالملعب، بل للمفارقة أن مشجع سعودي ربما من علية القوم، رمى ساعة رفيعة اتجاهي، أحتفظ بها للآن، الناس مهووسون بكرة القدم.”

وختم قائلا:”من بين أفضل ذكرياتي، حمل قميص الهلال قضيت معهم أوقاتا جيدة ولحد الساعة أحظى باحترام كبير من قبل جمهور الهلال ومسيريه. وأنا سعيد كوني كنت خير سفير للكرة المغربية”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى