“التهمة المشينة” قد تعيق عودة ميسي إلى برشلونة

يواجه نادي برشلونة عقبة غير مالية، تهدد قدرته على استعادة خدمات نجمه السابق وهدافه التاريخي الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم باريس سان جيرمان.

ووفقا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، يمنح ميسي الأولوية للعب في أوروبا على حساب عروض ضخمة اقتصاديا، من الدوريين الأمريكي والسعودي، حيث يريد المشاركة على أعلى مستوى، خصوصا في دوري أبطال أوروبا.

ولكن النجم الأرجنتيني يتطلع أولا لانتظار معرفة نتيجة الخلاف، بين برشلونة والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، حول قضية خوسيه نيغريرا المتعلقة بدفع أموال للاستفادة من خدمات تحكيمية، والتي قد تؤثر على حظوظ “البارسا” القارية.

ويواجه النادي الكتالوني اتهامات من المدعي العام الإسباني، بمنح دفعات مالية مشبوهة إلى نيغريرا، النائب السابق لرئيس اللجنة الفنية للحكام بالدوري الإسباني مقابل الحصول على خدمات سرية.

وزعمت تقارير صحفية سابقة، أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قد يحرم برشلونة من المشاركة بدوري أبطال أوروبا، في الموسم المقبل إذا تمت إدانته في قضية ما أصبح يعرف بـ”فضيحة نيغريرا”.

ويعمل برشلونة في الوقت الحالي على إنهاء هذه المشكلة مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، في أقرب وقت ممكن.

وكان ميسي رحل عن نادي برشلونة الذي شهد نشأته، في صيف عام 2021 قبل أن ينضم إلى باريس سان جيرمان.

وينتهي عقد “البرغوث” مع الفريق الباريسي بنهاية الموسم الحالي، ولم يجدد النجم الأرجنتيني تعاقده أو يوقع إلى أي ناد حتى هذه اللحظة.



الركراكي يرفض مهمة من “كاف” لهذا السبب





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى